التخطي إلى المحتوى

ارتفعت أرباح شركات الطاقة والمرافق المدرجة في أسواق المال المحلية على أساس سنوي بنسبة 39.5% خلال النصف الأول من العام الجاري بدعم من زيادة الإيرادات والأصول بما يعكس قوة ملاءتها المالية التي استفادت من متانة الاقتصاد الوطني.

واستناداً إلى النتائج المالية للشركات المُعلنة على مواقع الأسواق المالية، وصلت الأرباح الصافية لتسع شركات مُدرجة في قطاع الطاقة والمرافق إلى 28.87 مليار درهم خلال النصف الأول مقابل نحو 20.7 مليار درهم خلال الفترة نفسها من عام 2022، بزيادة تعادل 8.17 مليارات درهم.

«طاقة»

وجاءت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة» في الصدارة مع بلوغ صافي الدخل 13.5 مليار درهم، بزيادة قدرها 9.2 مليارات درهم، ونتجت هذه الزيادة بشكل أساسي عن المكاسب المحقّقة لمرّة واحدة بقيمة 10.8 مليارات درهم، نتيجة الاستحواذ على حصة 5% من أسهم شركة «أدنوك للغاز»، والتي قابلها جزئياً احتساب ضرائب مؤجلة لمرة واحدة بقيمة 1.2 مليار درهم وتتعلق بضريبة الدخل على الشركات. وبلغ صافي الدخل دون احتساب هذه البنود المسجّلة لمرة واحدة 3.9 مليارات درهم، أي أقلّ بنسبة 9% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. ويعود ذلك بشكل أساسي إلى تراجع مساهمة قطاع النفط والغاز.

«ديوا»

وحققت هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» صافي أرباح بقيمة 2.67 مليارات درهم خلال النصف الأول مقارنة بأرباح قدرها 3.15 مليارات درهم خلال الفترة نفسها من العام 2022.

وزادت الإيرادات النصف سنوية المجمَّعة لـ«ديوا» بنسبة 4.1% لتصل إلى 7.3 مليارات درهم خلال النصف الأول، مدفوعة بشكل أساسي بزيادة الطلب على خدمات الكهرباء والمياه والتبريد، فضلاً عن زيادة إيرادات محفظة أصول الهيئة الأخرى. ووافق مجلس إدارة شركة «ديوا»على توزيع أرباح نقدية مرحلية للمساهمين بمقدار 3.1 مليارات درهم (ما يعادل 6.2 فلوس/للسهم) عن النصف الأول 2023.

«أدنوك للغاز»

وحققت «شركة أدنوك للغاز»، صافي أرباح بلغ نحو 8.4 مليارات درهم في نهاية النصف الأول مقارنة بأرباح قدرها 9.37 مليارات درهم تم تحقيقها خلال الفترة نفسها من عام 2022. وتمكنت الشركة عبر تدابير اتخذتها من الحفاظ على أرباح ثابتة قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بلغت 6.6 مليارات درهم وصافي دخل بلغ 3.7 مليارات درهم في الربع الثاني من عام 2023 وحده، ما يدل على أن «أدنوك للغاز» تتميز بهامش ربح يمكن التنبّؤ به ومرونة مدعومة بفرص نمو مربحة.

«أدنوك للحفر»

وارتفع صافي أرباح «شركة أدنوك للحفر» بنسبة 18% ليصل إلى 1.64 مليار درهم في نهاية النصف الأول من العام الجاري مقابل 1.39 مليار درهم في فترة المقارنة من عام 2022، مدفوعاً بزيادة الإيرادات 13%، خصوصاً في قطاع خدمات حقول النفط، وقطاع الحفارات البحرية ذاتية الرفع اللذين حققا ارتفاعاً بنسبة 45% و31% على التوالي.

«أدنوك للإمداد»

وأظهرت أول نتائج أعمال تُعلنها «شركة أدنوك للإمداد» بعد طرحها العام الأولي، وإدراجها في سوق أبوظبي للأوراق المالية، يونيو الماضي، ارتفاعاً في الأرباح بنسبة 327% في النصف الأول من العام الجاري، لتصل إلى 1.127 مليار درهم مقارنة بصافي أرباحها البالغ 264 مليون درهم في النصف الأول من عام 2022، مدفوعاً بنمو الإيرادات عبر قطاعات الأعمال الثلاثة التابعة للشركة: الخدمات اللوجستية المتكاملة، والشحن، والخدمات البحرية.

«أدنوك للتوزيع»

وسجلت شركة شركة «أدنوك للتوزيع» زيادة في الأرباح الأساسية قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء عن فترة النصف الأول بلغت 1.57 مليار درهم مقارنة بأرباح أساسية قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بلغت 1.44 مليار درهم لتسجل زيادة بنسبة 9%. كما ارتفع صافي الأرباح باستثناء حركة المخزون ليصل إلى 1.03 مليار درهم، بزيادة بنسبة 2% على أساس سنوي، مدعومة بارتفاع مبيعات الوقود ومبادرات تحسين الكفاءة التشغيلية في جميع قطاعات الشركة.

«إمباور»

وتمكنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور» من تسجيل إيرادات قياسية بمبلغ إجمالي 1.22 مليار درهم خلال النصف الأول، بنمو نسبته 6.1% مقارنة بإيرادات الفترة نفسها من العام الماضي، فيما حققت «إمباور» صافي ربح بلغ 403 ملايين درهم مقارنة بـ431.7 مليون درهم خلال فترة المقارنة.

«تبريد»

وزاد صافي أرباح الشركة الوطنية للتبريد المركزي «تبريد»، إلى 386.4 مليون درهم خلال النصف الأول، بارتفاع 60.7% مقارنة مع 240.4 مليون درهم خلال النصف الأول من العام الماضي، كما ارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 9.4 % على أساس سنوي، لتصل إلى قربة 1.07 مليار درهم، مقارنة بـ975.7 مليون درهم لنفس الفترة من العام الماضي.

«دانة غاز»

ووصل صافي أرباح «دانة غاز» لنحو 304 ملايين درهم خلال النصف الأول مقارنةً بـ407 ملايين درهم في النصف الأول من عام 2022. كما انخفضت إيراداتها في الستة أشهر الأولى من العام بنسبة 22 % على أساس سنوي لتصل إلى 814 مليون درهم بسبب انخفاض أسعار النفط والغاز عالمياً.

وانخفض متوسط سعر خام برنت خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 25% إلى 80 دولاراً للبرميل مقابل 107 دولارات للبرميل في الفترة نفسها من العام الماضي.

وقالت الشركة إن زيادة إنتاجها في إقليم كردستان العراق وخفض التكاليف التشغيلية بنسبة 15% أثر بشكل إيجابي في الحد من تأثير انخفاض أسعار النفط.

• شركة «طاقة» في الصدارة بصافي دخل بلغ 13.5 مليار درهم.

• «إمباور» سجلت إيرادات قياسية بـ1.22 مليار درهم خلال النصف الأول.