التخطي إلى المحتوى

استقبلت وكالة الفضاء السعودية 30 طالبة من برنامج “موهبة” الإثرائي البحثي الصيفي المقام في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، في إطار التزام الوكالة برفع الوعي والمعرفة حول الفضاء وأهميته، وتحفيز الشباب على تحقيق طموحاتهم في قطاع الفضاء وتقنياته.

طلاب موهبة في وكالة الفضاء السعودية

تضمنت الزيارة جولة في الوكالة والاطلاع على برامجها ومبادرتها الحالية والمستقبلية في تطوير قطاع الفضاء في المملكة، كما عُقدت عدد من اللقاءات مع القيادات والمختصين في الوكالة، والتقى رواد الفضاء السعوديين، ريانة برناوي وعلي القرني ومريم فردوس وعلي الغامدي، مع طالبات برنامج “موهبة” في لقاء تفاعلي حول أهداف وكالة الفضاء وأثر الفضاء على الحياة اليومية، مؤكدين على أهمية البحث العلمي وتقنيات الفضاء في تطور البشرية، وفرص المستقبل المتاحة في هذا المجال في المملكة العربية السعودية.

برنامج “موهبة” الإثرائي البحثي الصيفي

الجدير بالذكر أن الزيارة، تأتي ضمن جهود وكالة الفضاء السعودية من خلال الشراكة الإستراتيجية مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، لتطوير البرامج التدريبية المهنية والعلمية، وتنمية المهارات للمهتمين في مجال الفضاء وتقنياته، بما يُسهم في إمدادهم بالمهارات في مختلف التخصّصات العلمية.
ويهدف البرنامج إلى إثراء معارف وخبرات الطلبة الموهوبين العلمية والعملية، وينمي مهاراتهم الشخصية والاجتماعية في بيئة بحثية محفزة على الإبداع والابتكار، وذلك على أيدي نخبة من المدربين المختصين في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث.

وكالة الفضاء السعودية

تتوافق أهداف وكالة الفضاء السعودية مع تطلعات المملكة نحو حياة أكثر جودة وتقدم، حيث تتوافق مع رؤيتها لخلق بيئات أفضل وأكثر أمانًا لمواطنيها، مع خلق فرص جديدة لمزيد من الابتكارات المربحة الداعمة للاقتصاد السعودي.
تقتضي استراتيجية وكالة الفضاء السعودية وضع مجموعة من الأهداف الأولية التي تركز على علوم الفضاء والبعثات الاستكشافية وخلق فرص جديدة في القطاع وتمكين الكوادر الوطنية لتحقيق النمو والتقدم بما يخدم الوطن والإنسانية.
يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر