التخطي إلى المحتوى

  • الدوري الألماني
  • الدوري الألماني

أبوظبي في 17 أغسطس/ وام/ بعد سباق محتدم على اللقب امتد حتى الثانية الأخيرة من منافسات الموسم الماضي، تجتذب انطلاقة فعاليات الموسم الجديد للدوري الألماني لكرة القدم أهمية ومتابعة كبيرة خاصة مع الترشيحات القوية بدخول أكثر من منافس لبايرن ميونخ على الصدارة في الموسم الحالي.
وتنطلق منافسات الموسم الجديد للدوري الألماني غدا الجمعة بلقاء بايرن ميونخ حامل اللقب مع مضيفه فيردر بريمن، على أن تستكمل مباريات الجولة الأولى يومي السبت والأحد المقبلين.
وكان بايرن ميونخ توج في الموسم الماضي بلقب المسابقة للموسم الـ11 على التوالي، ولكن حسمه للقب كان أكثر صعوبة عن جميع المواسم التي سبقته، حيث امتدت المنافسة مع بوروسيا دورتموند حتى الثانية الأخيرة من المباراة الختامية لكل منهما في الموسم الماضي.
وأهدر دورتموند، الذي كان بحاجة للفوز بأي نتيجة على ماينز في الجولة الأخيرة، فرصة انتزاع اللقب، بتعادله مع ماينز فيما تغلب بايرن ميونخ على مضيفه كولن ليواصل تربعه على عرش الدوري الألماني بعدما حل في المركز الأول برصيد 71 نقطة وبفارق الأهداف فقط أمام دورتموند.
وكان السباق بين بايرن ميونخ ودورتموند في ألمانيا هو الأقوى على الإطلاق في سباق اللقب من بين جميع بطولات الدوري المحلية الأوروبية الخمسة الكبيرة، وهو ما يضاعف من الاهتمام بالمسابقة في الموسم الجديد.
ولا يزال بايرن مرشحا قويا للفوز باللقب في الموسم الجديد، لكنه قد يواجه منافسة أكثر شراسة على اللقب في الموسم الجديد عما كان عليه الحال في الموسم الماضي، خاصة مع دخول أكثر من فريق في دائرة الترشيحات.
وخاض بايرن ميونخ فترة إعداد قوية قبل بداية الموسم الجديد، وحقق فيها أكثر من انتصار مهم، مثل الفوز على ليفربول الإنجليزي وموناكو الفرنسي، ولكنه خسر أمام مانشستر سيتي الإنجليزي.
وبرغم هذا، تلقى الفريق صدمة قوية في افتتاح فعاليات الموسم الحالي حيث خسر أمام لايبزج بثلاثية نظيفة في مباراة السوبر الألماني، وأكدت المباراة أن دورتموند لن يكون المنافس الوحيد لبايرن ميونخ على لقب الدوري في الموسم الجديد.
ويواجه بايرن تحديا صعبا للغاية مع بداية رحلة الدفاع عن لقبه في الدوري الألماني، ويتمثل هذا في استمرار غياب حارس مرماه الأساسي مانويل نوير لعدم التعافي من الإصابة حتى الآن، فيما أظهرت مباراة السوبر الألماني حاجة الفريق لضم حارس مميز خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية بعد اهتزاز شباك زفن أولريش بالثلاثية.
كما يترقب بايرن ميونخ ما سيقدمه المهاجم الإنجليزي الدولي هاري كين في الموسم الحالي بعد التعاقد معه قبل أيام من توتنهام الإنجليزي لتعويض الثغرة التي تركها رحيل روبرت ليفاندوفسكي في هجوم الفريق منذ انتقاله إلى برشلونة الإسباني في صيف 2022، ولم ينجح السنغالي ساديو ماني في سدها حتى رحيله عن صفوف الفريق قبل أيام.
وقال توماس توخيل المدير الفني لبايرن ميونخ: “أرغب في أن يؤدي اللاعبون بشكل أسرع داخل الملعب وأن تكون الانسيابية في الأداء أعلى وخاصة في الناحية الهجومية وأن ننقل اللعب بشكل مكثف في نصف الملعب الخاص بالمنافس لنبعده عن مرمانا”.
وأضاف: “يتعين على فريقنا أيضا أن يسعى للسيطرة على وسط الملعب وأن يكون أكثر تأمينا في الناحية الدفاعية. وأن يساهم خط الوسط في صناعة المزيد من الفرص لترتفع حظوظنا في تحقيق الانتصارات”.
وفي المقابل، يخوض دورتموند فعاليات الموسم الجديد، بدافع قوي لتضميد جراحه بعد ضياع فرصة الفوز باللقب في الجولة الأخيرة من الموسم الماضي.
وحرص الفريق على خوض فترة إعداد قوية قبل بداية الموسم، وحقق انتصارات مهمة خلال فترة الإعداد، كان منها الفوز على مانشستر يونايتد الإنجليزي وأياكس الهولندي بخلاف التعادل مع تشيلسي الإنجليزي.
ولكن دورتموند سيفتقد في الموسم الجديد جهود أحد أبرز نجومه في الموسم الماضي وهو اللاعب الإنجليزي الدولي جود بيلينجهام، بعدما رحل إلى ريال مدريد في الميركاتو الصيفي الحالي.
ويدخل لايبزج في دائرة المرشحين للمنافسة مع بايرن ودورتموند على لقب الدوري الألماني في الموسم الحالي بعدما حل ثالثا خلفهما في الموسم الماضي بفارق 5 نقاط فقط، كما ظهر الفريق بمستوى مميز في السوبر الألماني.
وبرغم انتقال أكثر من لاعب مؤثر من صفوف الفريق لأندية أخرى هذا الصيف، مثل دومينيك سوبوسلاي إلى ليفربول وكريستوفر نكونكو إلى تشيلسي، تغلب لايبزج على بايرن في مباراة السوبر الألماني بثلاثية نظيفة أظهرت نجما جديدا للفريق هو الإسباني داني أولمو الذي سجل الأهداف الثلاثة (هاتريك).
وإلى جانب دورتموند ولايبزج، قد يجد بايرن ميونخ منافسة قوية أيضا من فرق أخرى مثل يونيون برلين وفرايبورج وباير ليفركوزن وإنتراخت فرانكفورت بعد المستوى المميز، الذي ظهرت عليه هذه الفرق في الموسم الماضي.

دينا عمر/ أحمد زهران