التخطي إلى المحتوى

دبي في 8 أغسطس / وام / حققت مؤسسة دبي لرعاية النساء والاطفال منجزا
جديدا بإدراج المجلس التنفيذي لحكومة دبي تطبيق المؤسسة كأفضل تطبيق ذكي
ضمن قائمة أفضل الجهات في نتائج تقييم الوصول التطبيقات الذكية الداعمة
لاحتياجات أصحاب الهمم 2021 .

وجاء نجاح المؤسسة ثمرة لجهود كبيرة قدمت من خلالها محتوى
إلكترونيا متميزا تم تصميمه وتطويره على أيدي نخبة من الكفاءات العاملة
في المؤسسة ووفقاً لأعلى المعايير التطبيقات والذكية حيث حقق المحتوى
الإلكتروني جميع المتطلبات والمواصفات اللازمة التي تشترطها الجهات
المعنية بالتطبيقات الذكية.

ونظمت المؤسسة حفل تكريم لجميع فرق العمل بكافة المجالات
والفئات حيث جاء تقييمهم يفوق التوقعات فيما حظي فريق تقنية المعلومات
بتكريم خاص على دورهم المحوري في تعزيز واقعها الرقمي عبر توفير بيئة
رقمية متطورة.

وقالت سعادة شيخة سعيد المنصوري مدير عام مؤسسة دبي لرعاية
النساء والاطفال بالإنابة إن اختيار المؤسسة ثمرة للجهود التي تبذلها
يأتي ضمن مسيرتها التطويرية الهادفة إلى تحقيق نتائج ومنجزات تليق
بمكانتها من خلال تكثيف العمل وتوظيف المكتسبات للوصول إلى مستويات غير
مسبوقة في القيمة الابتكارية للمحتوى الإلكتروني عبر تصميم منهجيات
نوعية ومرنة قادرة على تعزيز وتطوير الواقع الرقمي لضمان تحقيق
التنافسية والتفرد في جودة الخدمات الإلكترونية والذكية.

وأضافت المنصوري أن المؤسسة تقود جهودا كبيرة للاستثمار في
كوادرها الفنية والتقنية بما ينسجم مع استراتيجيتها الهادفة إلى تمكين
الكفاءات البشرية وتعزيز أدوات التواصل من خلال القنوات الإلكترونية
التي تزخر بها بالإضافة إلى تطوير مفاهيم الابتكار والريادة المؤسسية
لتحقيق منظومة خدمات إلكترونية ترتكز إلى الحلول الذكية التي من شأنها
تحسين جودة الخدمات وتقود إلى استكمال سلسلة الإنجازات النوعية من خلال
تعزيز الروح الإبداعيّة والعقول الخلاّقة العاملة في المؤسسة انسجاماً
مع توجهاتها الساعية إلى استدامة العمل وفق خطط واستراتيجيات مدروسة
تسهم في تحقيق رؤى القيادة .

وثمنت المنصوري عطاء جميع الموظفين ووصفتهم بعماد المؤسسة
لافتة إلى أن الإنجازات الملموسة التي حققتها المؤسسة عبر السنوات
الماضية على الصعيدين المحلي والدولي لم تأت من فراغ بل نتيجة عطاء وجهد
وتفان وكفاءة ومثابرة الموظفين اللامحدودة في تحسين و تطوير الخدمات
لكافة أفراد المجتمع المستهدفة.

وأضافت : نكرم اليوم مجموعة متميزة من الموظفين الذين كانت
لمساهماتهم الفريدة بصمة واضحة في تحقيق أهداف المؤسسة الرئيسية
وتحويلها من خطط مكتوبة ورؤى مستقبلية الى واقع وإنجازات ملموسة حصدنا
آخر ثمراتها بحصولنا على نسب تفوق المستهدف في مؤشرات سعادة المتعاملين
والشركاء وتحقيق المستهدف في مؤشر سعادة الموظفين وإدراجنا ضمن قائمة
أفضل الجهات في نتائج تقييم التطبيقات الذكية الداعمة لاحتياجات أصحاب
الهمم 2021.

ودعت المنصوري الموظفين الآخرين إلى تكثيف جهودهم ومواصلة
العمل الدؤوب كي يساهموا في تحقيق رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل
مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” .

وقالت إن نجاح التطبيق التابع للمؤسسة يعد إنجازا لافتا بين
العديد من الإنجازات الأخرى حيث يسهم الفوز في إثراء تجربة التطبيقات
والذكية وتشجيع الإبداع كما يمكن المؤسسة من تبادل تجربتها الثرية
ومكتسباتها في هذا الجانب لإثراء تجارب الشركاء الاستراتيجيين.

وتتطلب مشاركة التطبيقات الذكية التي تسعى إلى تحقيق هذا
الإنجاز سهولة الحصول على البيانات والمعلومات والقدرة على التنبؤ
باحتياجات الأفراد والاستجابة لها إلى جانب التنوع والمرونة من خلال
القدرة على التكيف مع المستجدات التكنولوجية والمتغيرات المحلية
والعالمية والاستجابة و التناغم مع العصر الرقمي وتعزيز التنافسية.

وتُعد مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال التي تأسست عام 2007
أول دار إيواء ورعاية إنسانية غير ربحية مصرح بها في دولة الإمارات بهدف
رعاية النساء والأطفال من ضحايا العنف الأسري وسوء معاملة الأطفال
وضحايا الإتجار بالبشر ومنح الضحايا خدمات إيواء وحماية ودعم فوري بما
يتفق مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

وتعمل المؤسسة على تفعيل دور الوقاية ورفع الوعي المجتمعي بشأن
ضرورة رعاية النساء وحماية حقوقهن وصون حقوق الأطفال كما توفر حزمة من
خدمات الرعاية وإعادة التأهيل وفق أفضل الممارسات العالمية إلى جانب
استنادها إلى رؤية ورسالة تقوم على السرية والخصوصية والمساواة
التشاركية والتكاملية المسؤولية والمهنية الابتكار والتميز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *