التخطي إلى المحتوى

دبي في 10 أغسطس / وام / وقعت كلٌ من برنامج الأغذية العالمي للأمم
المتحدة والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، اليوم،
مذكرة تفاهم إقليمية من أجل تنمية القدرات والدعم المشترك للموارد في
سبيل تنفيذ العمل الإنساني بصورة متناسقة على المستوى الوطني.

جاء ذلك خلال اختتام فعاليةً إقليميةً حول “الطريق إلى كوب27: معالم
العمل الاستباقي وسبل المضي قدماً في منطقة الشرق الأوسط وشمال
إفريقيا”، والتي استضافتها المدينة الإنسانية الدولية في دبي.

حضر الفعالية متحدثون وممثلون عن حكومة الإمارات العربية المتحدة
وبرنامج الأغذية العالمي والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال
الأحمر ومركز الصليب الأحمر والهلال الأحمر للمناخ والجمعيات الوطنية
والمنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية، بما فيها مكتب الأمم المتحدة
للحد من مخاطر الكوارث ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة وشبكة
ستارت وشراكة العمل المبكر الواعية بالمخاطر وكذلك مركز المناخ.

وأكد المشاركون على الأهمية المستمرة العمل مبكراً قبل وقوع الكوارث
المتعلقة بالمناخ من خلال العمل الاستباقي، و مواجهة المخاطر المتوقعة
والتي يُتوقع أن تصبح أكثر تواتراً وشدةً بسبب تغير المناخ والنزاع في
منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ونوه ممثل برنامج الأغذية العالمي في دول مجلس التعاون الخليجي السيد
عبد المجيد يحيى إلى أن الإجراءات الاستباقية تهدف إلى الحد من تأثير
المخاطر على الأشخاص الأكثر هشاشة أو تخفيف هذا التأثير في منطقة تزيد
فيها المخاطر المناخية كالجفاف والفيضانات وموجات الحر من شدة
الاحتياجات الإنسانية، مثمنا دور الإمارات في السعي لجعل نظام العمل
الإنساني استباقيًا قدر الإمكان.

بدورها قالت رانيا أحمد، نائب المدير الإقليمي لبعثة الاتحاد الدولي
لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر لمنطقة الشرق الأوسط وشمال
إفريقيا، ان العمل الاستباقي يؤدي إلى التخفيف من آثار تغير المناخ
والتكيف معها، ومن شأن هذا التعاون أن يتيح زيادة تبادل الخبرات
والتمويل وتحسين استعداد السكان الأكثر هشاشةً وتعزيز مرونتهم.

وأطلق برنامج الأغذية العالمي ومعهد التنمية الخارجية خلال هذه الفعالية
تقرير “العمل الاستباقي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: الوضع
الراهن وتسريع العمل” بدعم من الحكومة السويدية. ويسلط التقرير الضوء
على نتائج واقع العمل الاستباقي في المنطقة على المستوى الإقليمي وقدرة
هذا العمل على المساعدة في تجنب آثار الكوارث والتقليل منها.

وام/محمد جاب الله/إسلامة الحسين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *