التخطي إلى المحتوى

توفي رجل إيراني كان يُعرف بـ«الأكثر قذارة في العالم» لامتناعه عن الاستحمام لعقود، عن 94 عاماً، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي الثلاثاء.

ورحل الرجل المكنّى «عمو حاجي» الذي لم يستحمّ على مدى أكثر من نصف قرن، الأحد، في قرية دجكة بمحافظة فارس في جنوب إيران، وفق ما أفادت وكالة «إرنا» الرسمية أمس الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن مسؤول محلي، أن الرجل كان يتفادى الاستحمام خشية أن يؤدي ذلك إلى «إصابته بالمرض».

وذاع صيت الرجل الذي أمضى حياته عازباً. وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أنه تم إعداد وثائقي عنه عام 2013 بعنوان «الحياة الغريبة لعمو حاجي». وأشارت «إرنا» إلى أنه قبل أشهر «وللمرة الأولى، أحضره بعض أهل القرية إلى الحمام من أجل الاغتسال».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة




Scan the code