التخطي إلى المحتوى

الشارقة: ضمياء فالح

وصف إيرول والد عملاق التكنولوجيا ومالك تيسلا، إيلون ماسك نيته نزال نظيره مارك زوكربيرغ على الحلبة بـ«السخيف» و«عراك طلاب ثانوية»، بعدما قال مؤسس فيس بوك عبر«ثريدز»: «أعتقد أننا جميعاً متفقون على أن إيلون ليس جاداً لذا حان الوقت للمضي قدماً».

ووفقاً لإيرول الذي لا يرتبط بعلاقات طيبة مع ابنه، فإن نزال إيلون مع غريمه ليس سوى حيلة لتعزيز شهرة منصة X (تويتر سابقاً)، وأضاف في مقابلة بمنزله في جنوب إفريقيا لصحيفة «صن» البريطانية: «إنه نزال سخيف، ويليق بطلاب ثانوية، وما يفعله إيلون بخصوص الموضوع شغله عن التركيز بمهامه. الناس ستسأله عن النزال مستقبلاً وماذا سيقول لهم؟ لا؟ سيقول نعم والبث في X، هذه هي الإجابة الأرجح، واحصل على المعلومات من المنصة». إيلون لديه نسخة جديدة من تيسلا وستارشب جاهزة وستارلينك تنمو، وهو منشغل بالذكاء الاصطناعي يميناً وشمالاً وقلباً و«تويتر» صداع كبير له ثم يسألونه: «هل ستنازل زوكربيرغ ؟». وقد سبق لماسك أن قال إن النزال سيكون غالباً صعباً عليه بسبب إصابة أعلى الظهر وفي فقرات الرقبة، ووصف والده مقترح النزال بأنه تعريض للمهانة.