التخطي إلى المحتوى


© Reuters. حقل نفط في تكساس في صورة من أرشيف رويترز.

طوكيو (رويترز) – انخفضت في التعاملات المبكرة يوم الخميس مواصلة التراجع للجلسة الرابعة على التوالي وسط مخاوف من أن يؤدي تباطؤ النمو في الصين ورفع أسعار الفائدة المحتمل بالولايات المتحدة لتراجع الطلب على الوقود في أكبر اقتصادين في العالم.

وتراجعت العقود الآجلة لخام 37 سنتا، أي ما يعادل 0.44 بالمئة، إلى 83.08 للبرميل بينما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 39 سنتا، أي 0.49 بالمئة، إلى 78.99 دولار للبرميل بحلول الساعة 0038 بتوقيت جرينتش.

وأدى تخلف شركة ائتمان صينية كبرى عن سداد مستحقات منتجات استثمارية وتراجع في أسعار المنازل لزيادة المخاوف من أن تقضي أزمة القطاع العقاري المتفاقمة في الصين على ما بقي من قوة دافعة للاقتصاد.

وخفض البنك المركزي الصيني أسعار الفائدة الرئيسية على نحو مفاجئ هذا الأسبوع وذلك للمرة الثانية في ثلاثة أشهر لكن المحللين يخشون ألا يكون ذلك كافيا لوقف موجة الهبوط الاقتصادي.

وقالت شركة إيه.إن.زد للأبحاث في مذكرة “أثر العزوف عن المخاطرة في مختلف الأسواق على المعنويات في كل السلع الأولية وأدى الضعف الاقتصادي في الصين لتفاقم ذلك”.

وتأثرت أسعار النفط أيضا بمحضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لشهر يوليو تموز الذي نُشر يوم الأربعاء وأظهر استمرار مسؤولي البنك المركزي في إعطاء الأولوية لمعركة التضخم.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية)