التخطي إلى المحتوى


© Reuters. شاشة تعرض بيانات مؤشر نيكي الياباني في طوكيو يوم 28 يوليو تموز 2023. تصوير: كيم كيونج هوون – رويترز.

طوكيو/سنغافورة (رويترز) – أغلق المؤشر الياباني فوق أدنى مستوى له في شهرين ونصف الشهر بقليل يوم الخميس إذ تأثرت معنويات المستثمرين في آسيا بالمخاوف حيال تعثر التعافي الاقتصادي في الصين واحتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

ونزل المؤشر نيكي 1.5 بالمئة تقريبا إلى 31309.68 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ أوائل يونيو حزيران، قبل أن يقلص بعض الخسائر لينهي الجلسة متراجعا 0.44 بالمئة عند 31626.00 نقطة.

وهبط المؤشر توبكس الأوسع 0.34 بالمئة إلى 2253.06 نقطة بعد أن لامس في وقت سابق أدنى مستوى في شهر تقريبا عند 2227.62 نقطة.

وقال تاكيهيكو ماسوزاوا رئيس قسم التداولات في فيليب سيكوريتيز اليابان “كان المستثمرون يتفاعلون فقط مع إشارات السوق السلبية.. ارتفاع العائدات العالمية والمخاوف المستمرة بشأن الاقتصاد الصيني”.

وبلغت عائدات القياسية لأجل 10 سنوات أعلى مستوياتها منذ أكتوبر تشرين الأول عند 4.3120 بالمئة يوم الخميس، وسط توقعات بأن أسعار الفائدة ستظل مرتفعة لفترة أطول بعد سلسلة من البيانات أكدت قوة الاقتصاد الأمريكي.

كما أظهر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في يوليو تموز والذي نشر يوم الأربعاء أن المسؤولين منقسمون حول الحاجة إلى مواصلة رفع أسعار الفائدة.

ودفع ذلك الين إلى أدنى مستوى في تسعة أشهر عند 146.565 للدولار.

وخسر سهم فاست ريتيلينج مالكة العلامة التجارية يونيكلو 0.16 بالمئة.

وأنهى سهم مجموعة سوفت بنك اليوم على ارتفاع طفيف، بينما أغلق صانع معدات الرعاية الصحية تيرومو على انخفاض 2.24 بالمئة.

وتراجعت الأسهم المرتبطة بالسياحة حتى بعد أن أشارت البيانات إلى انتعاش قوي في السياحة في اليابان.

وأظهرت بيانات رسمية يوم الأربعاء، أن عدد زوار اليابان في يوليو تموز ارتفع إلى أعلى مستوياته منذ الجائحة، إذ ساعد ضعف الين في تعزيز السياحة والمساهمة في زيادة النمو في ثالث أكبر اقتصاد في العالم.

(تحرير سها جادو للنشرة العربية)