التخطي إلى المحتوى

قالت السلطات الفرنسية إن الحوت الأبيض، الذي عاش معه العالم مغامرة تركه المحيط ودخوله نهر السين ليلاً، تم انتشاله، لكنه نفق رغم المحاولة الحثيثة لإنقاذه.

وقالت إدارة منطقة كالفادوس على «تويتر»: «رغم عملية إنقاذ غير مسبوقة، يؤسفنا أن نعلن نفوق الحوت».

ونجحت السلطات الفرنسية في انتشال حوت البيلوغا التائه في نهر السين من الموقع الذي كان عالقاً فيه، وأعلنت أن نقله إلى البحر مرهون بنتائج فحوص طبية أجريت له بعد العملية الخطرة التي نفذتها وحدات الإنقاذ في مقاطعة أور (شمال فرنسا).

وقالت المسؤولة المحلية في إيفرو، إيزابيل دورليا بوزيه، في مؤتمر صحافي، فجر أمس، أمام بوابة سان بيار لا غارين المائية في أور: «نحن ننتظر نتائج فحص الدم والموجات فوق الصوتية، وبناءً على النتائج، سيتّخذ قرار في شأن نقل الحيوان أو عدم نقله إلى البحر».

وكانت دورليا بوزيه تتحدث بعد ساعة من إخراج الحوت، الذي يزن نحو 800 كيلوغرام، من الماء في شبكة سحبت بواسطة رافعة وتم إيداعها بنجاح على سفينة حمولة.

وشرحت أن إجراءات طبية اتُّخذت لترطيبه وتمكينه من البقاء خارج الماء. وإذا بيّنت الفحوص أن من الممكن نقله في شاحنة مبردة إلى الساحل، يتوقع وضعه في مياه البحر في ميناء ويستريام (شمال فرنسا)، قبل إعادته إلى عرض البحر بعد ثلاثة أيام من المراقبة.

وكانت منظمة سي شيبرد الفرنسية المعنية بالحفاظ على البيئة البحرية، قد كشفت أن حوتاً أبيض ضل طريقه في نهر السين، بعيداً عن موئله الطبيعي في المياه القطبية أو شبه القطبية، سيُنقل إلى حوض مملوء بمياه مالحة بالقرب من البحر.

ورُصد الحوت الأبيض، الذي عانى سوء التغذية، أول مرة في نهر السين الأسبوع الماضي. وعلى الرغم من أن نقل الحوت يشكل خطورة عليه، فقد قالت منظمة سي شيبرد، التي تشارك في عملية الإنقاذ، إنه لا يمكن أن يبقى في مياه النهر الدافئة غير المالحة لفترة أطول.

وأوضحت لمياء الصملالي، رئيسة المنظمة، عن الحوت الأبيض الذي أصابه الوهن: «إن نقله إلى حوض مياه مالحة كان سيسمح بمراقبته مراقبة أفضل ومحاولة علاجه».

وباءت بالفشل محاولات إطعام الحوت حباراً وسمك سلمون حياً، ويشتبه رجال الإنقاذ في أن الحوت مريض، على الرغم من أن السلطات المحلية قالت إنه أظهر علامات تحسن بعد تلقي مزيج من الفيتامينات والمضادات الحيوية. ولم يتضح السبب الذي جعل الحوت يتيه بعيداً عن موئله الطبيعي.

Google Newsstand

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *