التخطي إلى المحتوى

“لحظة، ماذا يحدث؟ وكيف؟” هذا ما قالته سائقة سيارات ألعاب الفيديو إميلي جونز في قرارة نفسها، فهي ليست معتادة على أن تحل بالمراكز الأخيرة في السباقات. وهكذا، قامت هذه السائقة المحترفة والحاصلة على عدة جوائز، بتحريك مقود القيادة في منصة الرياضات الإلكترونية بحدة، مثبتة عينيها على الشاشة. “أنا أندفع بسرعة هائلة فقط لمجاراة هذا البرنامج، كيف يستطيع أن يقود هكذا؟”. قالت جونز ذلك فيما كانت الإطارات تسرع على الطريق، فقد انطلقت بسيارتها الافتراضية على المضمار الافتراضي بسرعة 193 كيلومتراً في الساعة، ومن ثم 225 كيلومتراً في الساعة، ومن ثم 241 كيلومتراً في الساعة، وهي تلاحق أسرع سائق في لعبة غران توريزمو (Gran Turismo) في العالم.
أطلقت شركة سوني (Sony) مختبراً بحثياً باسم سوني أيه آي (Sony AI) في عام 2020، وقام المختبر ببناء غران توريزمو صوفي (Gran Turismo Sophy)، وهو برنامج حاسوبي مدرب على التحكم بسيارات السباق في لعبة الفيديو غران توريزمو، المشهورة بمحاكاتها للسيارات ومسارات السباق الحقيقية بواقعية فائقة. وفي سلسلة من الأحداث التي أقيمت ضمن أجواء مغلقة، اختبرت سوني برنامجها في مواجهة أفضل سائقي السيارات الافتراضية المحترفين.
وقد اكتشف المختبر الكثير من الأشياء خلال هذه السباقات ضمن مضمار السباق –وما تبعها لاحقاً-

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *