التخطي إلى المحتوى

انخفضت الأسهم الأميركية خلال تداولات اليوم الثلاثاء 9 أغسطس آب في ظل الضغوط على القطاع التكنولوجي، وأيضاً ترقب المستثمرين لبيانات اقتصادية.

وجاء التراجع في القطاع التكنولوجي بعد أن حذرت شركةMicron  من احتمالات تسجيل إيرادات دون توقعاتها السابقة بسبب قيود مرتبطة بسلاسل التوريد العالمية.

وفي ختام الجلسة، انخفض مؤشر داو جونز بنسبة 0.18% أو 58.13 نقطة إلى 3274.41 نقطة، وهبط “ناسداك” بنسبة 1.19% أو 150.53 نقطة إلى 12493.93 نقطة، في حين تراجع S&P500 الأوسع نطاقاً بنسبة 0.42% أو 17.59 نقطة إلى 4122.47 نقطة.

هذا، وقد وقع الرئيس الأميركي “جو بايدن” اليوم الثلاثاء على مشروع قانون يستهدف ضخ أكثر من 200 مليار دولار تشمل استثمار نحو 52.7 مليار دولار إضافية في دعم إنتاج وأبحاث أشباه الموصلات في الولايات المتحدة فضلاً عن دعم تنافسية أميركا في مواجهة الصين خاصة فيما يتعلق بالمعترك التقني والعلمي.

وأكد “بايدن” على أن هذا القانون لا يوزع شيكات على بياض للشركات، بل إنه يهدف إلى التخفيف من أزمة نقص الرقائق الإلكترونية والتي أثرت على جميع الصناعات تقريباً من السيارات والأسلحة والغسالات إلى ألعاب الفيديو.

من ناحية أخرى، تتوقع الأسواق عن كثب غدا الأربعاء صدور مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة عن شهر يوليو تموز الماضي.

وتشير التوقعات إلى أن التضخم سوف يشهد تباطؤاً في يوليو تموز بفضل انخفاض أسعار النفط، ومن ثم، سيقيم الاحتياطي الفدرالي ذلك في اجتماع القادم.

ويرى محللون أن مؤشر أسعار المستهلكين سيظهر تسجيل تضخم بنسبة 8.7% على أساس سنوي في يوليو تموز بعد الارتفاع في يونيو حزيران إلى أعلى مستوى في نحو 4 عقود.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *