التخطي إلى المحتوى

قدّم المدرب فلاتكو أندونوفسكي، استقالته من تدريب المنتخب الأميركي للسيدات، بعد إخفاقه في الاحتفاظ باللقب في مونديال أستراليا ونيوزيلندا 2023 لكرة القدم، بحسب ما كشف مصدر مطلع لوكالة فرانس برس، الأربعاء.

وقال المصدر إن “أندونوفسكي (46 عاما) قدم استقالته، بعد توصله إلى اتفاق مع الاتحاد المحلي للانفصال”.

وأقصيت الولايات المتحدة من دور الـ16 بركلات الترجيح أمام السويد، في أسوأ نتيجة لها في كأس العالم، إذ أحرزت الأميركيات قبل ذلك لقبي 2015 و2019 بقيادة جيل إليس.

واستلم أندونوفسكي، المولود في مقدونيا الشمالية، المنتخب الأميركي في أكتوبر 2019، بعدما صنع لنفسه اسما في الدوري الأميركي للسيدات. ومن المرجّح أن يقوم أندونوفسكي بتجربة تدريبية خارج البلاد.

وتحت إشرافه، أحرزت الولايات المتحدة برونزية أولمبياد طوكيو، بعد الخسارة في نصف النهائي أمام كندا التي أحرزت الذهبية لاحقاً.

وقال موقع “ذي أثلتيك” إن المدرّبة المساعدة، تويلا كيلغور، ستتولى الإشراف مؤقتا على المنتخب الأميركي.

ولم يرد متحدث باسم الاتحاد الأميركي على طلب للتعليق.

وشارك المنتخب الأميركي في المونديال الذي يختتم، الأحد، بمباراة نهائية بين إسبانيا وإنكلترا، على وقع تكهنات أن يصبح أول منتخب في التاريخ يحرز اللقب 3 مرات تواليا لدى الرجال أو السيدات.

وبعد فوز افتتاحي غير مقنع على فيتنام 3-0، تعادل مع هولندا 1-1 قبل التأهل بشق النفس إثر تعادل مع البرتغال 0-0.

وأثار احتفال الفريق الراقص بعد التأهل انتقادات من قبل بعض المحللين، من بينهم قائدة المنتخب السابقة كارلي لويد.

وفيما تحسّن مستواهن أمام السويد، لم ينجحن في إيجاد الشباك على مدى 120 دقيقة، قبل الخروج بركلات الترجيح.

ومن المتوقع أن يقود المدرب أو المدربة الجديدة، جيلا مختلفا، مع اعتزال ميغان رابينو (38 عاما)، واقتراب مسيرة كل من أليكس مورغان (34) وكيلي أوهارا (35) من نهايتها.

وبما أنه ما زال هناك الكثير من الوقت للتفكير بمونديال 2027، سيكون اهتمام المنتخب الأميركي منصبا حاليا على استحقاقه المقبل في أولمبياد باريس صيف 2024.