التخطي إلى المحتوى

قال مجلس الوزراء المصري في بيان، الخميس، إن مصر ستثبت أسعار الكهرباء الحالية للمستهلكين حتى أول يناير  2024.

لكن مصر ملتزمة بإحراء خفض كبير لمخصصات دعم الكهرباء وتنفيذ مجموعة من الإصلاحات النقدية والمالية في إطار حزمة دعم مالي من صندوق النقد الدولي.

وتشهد البلاد في الوقت الحالي انقطاعات للكهرباء في ظل تزايد تشغيل أجهزة تبريد الهواء بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

وتحث الحكومة المصرية السكان على خفض استهلاك الكهرباء في ظل سعيها للتخفيف من أزمة الانقطاعات في التيار الكهربائي، والتعامل في الوقت نفسه مع أزمات اقتصادية أخرى.

وكان رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، قال في يوليو الماضي، إن الحكومة ستتخذ خطوات طارئة من بينها تقنين استهلاك الكهرباء وزيادة واردات زيت الوقود (المازوت) في إطار مساعيها لمواجهة انقطاع التيار في الصيف.

وأضاف مدبولي أن مصر ستستورد ما قيمته 250 إلى 300 مليون دولار من المازوت للتغلب على انقطاع الكهرباء المتكرر، وأنها ستعلن عن خطة لتقنين الاستهلاك في الأماكن العامة.

مصر تعلن إجراءات طارئة للتغلب على انقطاع الكهرباء

قال رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، الخميس، إن الحكومة ستتخذ خطوات طارئة من بينها تقنين استهلاك الكهرباء وزيادة واردات زيت الوقود (المازوت) في إطار مساعيها لمواجهة انقطاع التيار في الصيف.

وتشمل التوجيهات قرارا يلزم بعض موظفي الحكومة بالعمل من المنزل في بعض أيام أغسطس.

وفي وقت سابق، أعلنت الحكومة المصرية قطع التيار الكهربائي بشكل منتظم في محاولاتها للحد من الاستهلاك خلال موجة الحر.