التخطي إلى المحتوى

شهدت نيجيريا، خلال الساعات الأخيرة، انقلاب منصة حفر كانت في طريقها إلى موقع أحد المشروعات بولاية دلتا، ما أسفر عن مصرع شخص، وما يزال 3 في عداد مفقودين.

وأعلنت شركة سيبلات إنرجي النيجيرية (Seplat Energy) وقوع الحادث في منصة الحفر “ماجستيك” التابعة لشركة ديبثوايز نيجيريا (Depthwize Nigeria ).

وأوضحت سيبلات أنها تعاقدت على الحفارة، بوصفها المشغّل للمشروع المشترك بين سيبلات وشركة النفط الوطنية النيجيرية، وفق ما جاء في بيان حصلت منصة الطاقة المتخصصة على نسخة منه.

وقامت سيبلات بتنشيط جهود الاستجابة للطوارئ والإنقاذ، للعمل جنبًا إلى جنب مع مالك الحفارة والسلطات.

تفاصيل انقلاب منصة حفر في نيجيريا

ذكرت سيبلات أن أعضاء الطاقم الآخرين البالغ عددهم 92 عُثر عليهم، وهم في أمان، قائلةً: “ستظل أولويتنا القصوى هي سلامة جميع الأفراد المتضررين وعائلاتهم”.

وأشارت إلى نقل 10 من أفراد الطاقم للمستشفى مساء الثلاثاء (15 أغسطس/آب)، وغادروا جميعًا بعد تلقّي العلاج اللازم، وفق ما جاء في البيان.

وستقدّم سيبلات المزيد من التفاصيل عن انقلاب منصة حفر، مشيرةً إلى أنها ستُجري تحقيقًا مفصلًا في سبب الحادث، مع تأكيد مواصلة البحث عن أفراد الطاقم الـ3 المفقودين.

وقالت سيبلات -في بيانها-: “على عكس بعض التقارير الإعلامية، فإن الحفارة ماجستيك مملوكة لشركة ديبثوايز نيجيريا، وليست مملوكة لـ سيبلات.. كما ورد في إعلاننا السابق، كانت الحفارة في طريقها إلى موقع الحفر التالي في أوفهور”.

وسيبلات هي مشغّل تراخيص التنقيب عن النفط “أو إم إل 4 “و”أو إم إل 38” و”أو إم إل 41″، نيابةً عن المشروع المشترك، بحسب ما رصدته منصة الطاقة المتخصصة.

انقلاب منصة حفر في نيجيريا
انقلاب منصة حفر في نيجيريا – الصورة من منصة “فريدوم أونلاين”

مشكلات تواجه منصة الحفر

منصة الحفر “ماجستيك” بُنيت في عام 2011، ويمكنها الحفر في أعماق المياه من 8 إلى 24 قدمًا، والوصول إلى أعماق حفر تصل إلى 30 ألف قدم.

ويمكن أن تستوعب الحفارة 120 شخصًا، ولديها 8 قوارب نجاة تتسع لـ25 شخصًا، بحسب ما نقلته منصة “إنرجي فويس” (Energy Voice).

في أحدث نتائج سيبلات، أشارت الشركة إلى أنه بينما كانت تحرز تقدمًا، كان برنامج الحفر الخاص بها “متأخرًا إلى حدّ ما”.

في نهاية يوليو/تموز، أشارت الشركة إلى أن بئر “أوفهور-21” كانت قيد العمل، وأرجعت سيبلات ذلك إلى “تحديات قاع البئر” و”مشكلات ميكانيكية في الحفارات المتعاقَد عليها”.

هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها “ماجستيك” لحادث؛ ففي عام 2018 اندلع حريق على متن المنصة خلال العمل في ولاية بايلسا، وأُجْلِيَ جميع العمال.

منصة الحفر تعمل بشكل غير قانوني

من جانبها، كشفت الإدارة البحرية والسلامة النيجيرية (نيماسا) أن منصة الحفر، التي انقلبت يوم الثلاثاء في أوفهور بولاية دلتا، كانت تعمل في مياه البلاد بشكل غير قانوني منذ عام 2016.

وقال رئيس العلاقات العامة في الإدارة، أوساجي إدوارد، في بيان أصدره يوم الأربعاء (16 أغسطس/آب 2023)، إن منصة الحفر “ماجستيك” التابعة لشركة “ديبثوايز نيجيريا” تعمل منذ عام 2016، دون الموافقات المطلوبة من الوكالة التنظيمية.

وأوضح إدوارد أن الإدارة أرسلت فريقًا من ضباط البحث والإنقاذ والتحقيق في الحوادث البحرية إلى مكان الحادث، بحسب ما نقلته صحيفة “الغارديان النيجيرية”.

وقال: “تماشيًا مع ولاية الإدارة البحرية والسلامة النيجيرية، التي تشمل الشحن الآمن والمحيطات النظيفة، أُرسل فريق يتألف من ضباط البحث والإنقاذ والتحقيق في الحوادث البحرية إلى مكان الحادث”.

وتابع: “أكدت النتائج الأولية أن الحفارة المشؤومة تحمل علم بنما، وتعمل في المياه النيجيرية منذ عام 2016، دون الموافقات المطلوبة من الإدارة”.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.