التخطي إلى المحتوى

انخفضت توقعات المستهلكين بشأن معدل التضخم في الولايات المتحدة بشكل ملحوظ في يوليو تموز نتيجة الانخفاض الحاد في أسعار الوقود والتفاؤل بشأن انحسار الارتفاع في أسعار الإسكان والغذاء مستقبلاً.

وكشف المسح الشهري الصادر عن الاحتياطي الفدرالي بنيويورك أن توقعات المستهلكين تشير إلى أن معدل التضخم سوف يسجل 6.2% على مدار العام القادم ومعدل 3.2% على مدار الثلاث سنوات القادمة.

وبرغم أن هذه البيانات تعكس معايير تاريخية، إلا أنها تشير إلى انخفاض متوقع في التضخم مقارنة بمسح يونيو حزيران الذي توقع تضخما بنسبة 6.8% على مدار العام القادم وبنسيبة 3.6% في الثلاثة أعوام القادمة.

وحتى يونيو حزيران، ارتفعت أسعار الغذاء بنسبة 10.4% على مدار العام الماضي – وفقا لبيانات مكتب إحصاءات العمالة – وتشير التوقعات إلى ارتفاع بنسبة 6.7% في الاثنى عشر شهراً المقبلة مما يعكس انخفاض بنسبة 2.5% نقطة، أي أكبر تراجع منذ يونيو حزيران 2013.

وأوضح المشاركون في المسح بأنهم يرون ارتفاعا في أسعار الوقومد بنسبة 60% على مدار العام الماضي، بزيادة متوقعة نسبتها 1.5% فقط خلال العام القادم، وهو ما يعني انخفاضا بنسبة 5.2% نقطة من مسح يونيو حزيران.

وعلى مدار يوليو تمو، انخفضت أسعار الوقود بواقع 67 سنتا لكل جالون، لكنها تظل أعلى بنحو 87 سنتا من مستوياتها في نفس الفترة من عام 2021.

وعلاوة على ذلك، من المتوقع ارتفاع أسعار المنازل بنسبة 3.5% مقارنة بمسح الشهر قبل الماضي الذي توقع ارتفاعا بنسبة 4.4%، وهي أقل زيادة متوقعة منذ نوفمبر تشرين الثاني 2020.

 

لماذا أصبحت البيانات الاقتصادية الأميركية القوية مصدر قلق للأسواق؟…

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *