التخطي إلى المحتوى

تقرير إيجابي ولكن..

قال إيفانز: “إننا نتلقى أول تقرير إيجابي” يتعلق بالتضخم، في مقابلة بين أرقام شهر يوليو وأرقام الأشهر السابقة عليه التي ارتفعت فيها أسعار المستهلك بنسبة تزيد على توقعات المحللين. ومع ذلك، أضاف أن التضخم مايزال “مرتفعا بدرجة غير مقبولة”.

كشف تقرير آخر صادر عن وزارة العمل يوم الجمعة الماضي أن الاقتصاد أضاف 528 ألف وظيفة جديدة خلال الشهر الماضي، بما يزيد على ضعف تقديرات من يتوقعون هذه الأرقام. وقد عزز هذا الرقم من توقعات أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية في شهر سبتمبر.

أميركا تضيف 528 ألف وظيفة في يوليو والبطالة تتراجع لأدنى مستوى في 50 عاما

علق إيفانز قائلا: “أشعر أننا في منطقة جيدة، وأننا نستطيع أن نتحول إلى مزيد من التقشف النقدي إذا خرج التضخم عن السيطرة، بأكثر مما أعتقد أو أفكر فيه، أو أصبح الأداء الاقتصادي أقوى، وهو ما يدعم ضغوط زيادة التضخم. ولا أعتقد أن ذلك ينطبق على الحالة الراهنة، كما لا أعتقد أن تقرير الوظائف الصادر مؤخرا في حد ذاته يشير إلى ذلك، بل إننا في حاجة إلى مزيد من البيانات المتعلقة بذلك”.

وزارة العمل الأميركية ستنشر تقرير الوظائف وأسعار المستهلك عن شهر أغسطس قبل اجتماع السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي في سبتمبر المقبل.

قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي بولاية شيكاغو إنه يتوقع أن يرتفع النطاق المستهدف لسعر الفائدة المعياري عند البنك المركزي – الذي يقع حاليا بين 2.25% و 2.5% – إلى 3.25% و 3.5% بحلول نهاية العام الحالي، ثم 3.75% و 4% بنهاية عام 2023.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *