التخطي إلى المحتوى

انخفضت مخزونات النفط الأميركية بأكثر من توقعات المحللين خلال الأسبوع الماضي، كما هبطت مخزونات البنزين في حين ارتفع مخزون المقطرات.

وبحسب التقرير الأسبوعي الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء (16 أغسطس/آب 2023)، هبطت مخزونات الخام في أميركا بمقدار 6 ملايين برميل، خلال الأسبوع المنتهي 11 أغسطس/آب 2023، ليصل الإجمالي إلى 439.7 مليون برميل.

وكانت تقديرات مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال تشير إلى تراجع مخزونات النفط الأميركية بنحو 2.26 مليون برميل، وفقًا لما رصدته وحدة أبحاث الطاقة.

في المقابل، ارتفع الاحتياطي الإستراتيجي لمخزونات النفط بمقدار 0.6 مليون برميل يوميًا خلال الأسبوع الماضي، ليصل الإجمالي إلى 348.4 مليون برميل.

وهذا يعني أنه لولا زيادة الاحتياطي الإستراتيجي لكانت مخزونات النفط التجارية في أميركا ستهبط 5.4 مليون برميل، لكن الأثر في الأسواق يعتمد على التغيّر في المخزون التجاري، وفقًا لما رصدته وحدة أبحاث الطاقة.

ووفق قانون أقرّه الكونغرس الأميركي تحدث عمليات السحب من المخزون الإستراتيجي عادةً، بهدف التخفيف من العجز في الموازنة عبر تغطية عمليات البيع من الاحتياطي وتكاليف إدارته سنويًا.

هبوط مخزونات النفط الأميركية

يأتي تراجع مخزونات النفط الأميركية، مع ارتفاع قوي لصادرات الخام وزيادة أقلّ للواردات، فضلًا عن صعود استهلاك المشتقات النفطية.

وقفزت صادرات أميركا من النفط بمقدار 2.239 مليون برميل يوميًا، ليصل الإجمالي إلى 4.599 مليون برميل يوميًا، كما ارتفعت الواردات بنحو 476 ألف برميل يوميًا، لتبلغ 7.158 مليونًا خلال الأسبوع الماضي.

وهذا يعني أن صافي واردات النفط الأميركية -التي تشمل الاحتياطي الإستراتيجي- قد انخفض بمقدار 1.763 مليون برميل يوميًا، خلال الأسبوع الماضي، ليصل الإجمالي إلى 2.559 مليون برميل يوميًا.

وعادةّ ما تتجاهل منصة “الطاقة”، بيانات إنتاج النفط الأميركي، التي تأتي ضمن التقارير الأسبوعية للمخزونات، لأنها لا تعبّر عن المستويات الفعلية؛ إذ تعتمد على التوقعات المستقبلية،

ويرصد الرسم التالي-من إعداد وحدة أبحاث الطاقة- إنتاج النفط الخام الأميركي منذ بداية عام 2019 وحتى مايو/أيار 2023:

إنتاج النفط الأميركي

مخزونات البنزين والمقطرات في أميركا

تراجعت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة بنحو 0.3 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، لتصل إلى مستوى 216.2 مليون برميل.

بينما ارتفعت مخزونات المقطرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرهما- بمقدار 0.3 مليون برميل، لتسجّل 115.7 مليون برميل، وفق التقرير، الذي حصلت وحدة أبحاث الطاقة على نسخة منه.

وكانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض مخزونات البنزين بنحو 1.6 مليون برميل، في حين كان من المتوقع استقرار مخزون المقطرات.

استهلاك المشتقات النفطية

ارتفع استهلاك المشتقات النفطية في الولايات المتحدة بمقدار 936 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى 21.663 مليون برميل يوميًا خلال الأسبوع الماضي.

وانخفض استهلاك البنزين والمقطرات ووقود الطائرات بنحو 451 و114 و262 ألف برميل يوميًا على التوالي، في حين ارتفع الطلب على زيت الوقت الثقيل والمنتجات الأخرى.

كما صعد إجمالي استهلاك المشتقات النفطية بنحو 3.9%، عند المقارنة بمتوسط الأسابيع الـ4 الماضية على أساس سنوي، مع زيادة استهلاك وقود الطائرات بنسبة 4.6% .

في المقابل، انخفض استهلاك المقطرات والبنزين في الولايات المتحدة بنحو 2.1% و0.9% على التوالي، خلال الأسابيع الـ4 الماضية.

تفاصيل الواردات

ارتفعت واردات أميركا من النفط إلى 7.158 مليون برميل يوميًا خلال الأسبوع الماضي، مقارنة مع 6.682 مليون برميل يوميًا الأسبوع السابق له.

وجاءت زيادة واردات النفط الأميركية من قبل 4 دول، بقيادة المكسيك، حيث شهدت ارتفاعًا بنحو 234 ألف برميل يوميًا.

كما صعدت واردات الخام من الإكوادور ونيجيريا وكندا بنحو 221 و70 و39 ألف برميل يوميًا على التوالي، وفق التقرير الأسبوعي.

في المقابل، انخفضت واردات الولايات المتحدة من النفط من كولومبيا والبرازيل والسعودية بمقدار 221 و150 و45 ألف برميل يوميًا على التوالي، كما تراجعت من العراق وليبيا بوتيرة طفيفة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.