التخطي إلى المحتوى

أبوظبي (الاتحاد)

قالت المغنية والممثلة الأميركية الشهيرة باريس هيلتون إنها لم تشعر بالسعادة التي تعيشها حالياً في أي وقت سابق من حياتها، وذلك منذ زواجها من رجل الأعمال كارتر ريوم في نوفمبر الماضي، حيث تشعر بأن حياتها شبيهة بقصص الأميرات الخيالية.
واعترفت باريس، البالغة من العمر 41 عاماً وحفيدة ووريثة رجل الأعمال كونراد هيلتون المالك لسلسلة فنادق هيلتون، بأنها تشعر بالحماس للمرحلة المقبلة برفقة زوجها. وقالت إنها في أفضل مكان في حياتها، وإنها محظوظة للغاية. وحسب موقع Female First البريطاني، فإنه من المقرر أن يتم عرض حفل زفاف باريس الذي وُصف بـ :»الأسطوري» وأقيم في لوس أنجلوس، ضمن برنامج تلفزيوني ليشاهده العالم، حيث تم تصوير تحضيرات باريس وكارتر للزفاف الذي كان يعجُّ بألمع النجوم، بينهم كيم كارداشيان ونيكول ريتشي وإيما روبرتس.
وقد تغنّت باريس سابقاً بكارتر واصفة إياه بـ «أميرها الساحر» وأصرّت على أنها لم تقابل أي شخص مثله من قبل.
وعندما سُئلت عن دعمه لها في طموحاتها، أجابت: لم أكن من قبل مع شخص يحبني ويدعمني ويساعدني على تحقيق ما أصبو إليه، إلا أن كارتر مختلف فهو أعز أصدقائي وأميري المنقذ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *