التخطي إلى المحتوى

تناقلت حسابات عراقيّة على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو زعمت أنه يُظهر القوات الأميركيّة وهي تُجري مناورات في قاعدة فيكتوريا في مطار بغداد. 

يظهر في الفيديو المصور ليلا انفجارات قويّة، وقال الناشرون إنه لـ”مناورات تجريها القوات الأميركيّة داخل قاعدة فيكتوريا في مطار بغداد الدولي”.

لكن الفيديو ليس من مناورات عسكريّة في مطار بغداد كما ادعت المنشورات المضلّلة، بل يُصور عملية التخلص من الذخائر في أفغانستان على خلفيّة إجلاء القوات الأميركيّة من البلد.

فبعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث عن الفيديو أنه نشر سابقا في 12 يونيو 2023 على الحساب الرسمي لوحدة التخلص من الذخائر المتفجرة التابعة للجيش الأميركي، على فيسبوك.

وجاء في التفاصيل أن الفيديو يصوّر أعضاء الوحدة وهم يجرون تفجيرات خاضعة للرقابة في مطار بغرام داخل قاعدة عسكريّة أميركيّة في شمال العاصمة الأفغانية كابول، استعداداً لإجلاء قوات أميركيّة من أفغانستان.