التخطي إلى المحتوى

وقفت شركة مايكروسوفت مساعدها الذكي “كورتانا” على نظام تشغيل الحواسيب الشخصية “ويندوز 11″، بعد 3 سنوات من إيقافه على نظامي “أندرويد” و”iOS”.

وأفاد موقع الدعم التابع للشركة بأنه إذا حاول مستخدمو “ويندوز 11” استدعاء “كورتانا”، سيتلقون إشعاراً بأن التطبيق لم يعد يعمل، وتظهر روابط تنقل المستخدم إلى مقالات تتعلق بالتغيير الجديد.

وتخطط الشركة لإنهاء “كورتانا” على خدمة تواصل فرق العمل “تيمز” وجهاز “تيمز ديسبلاي” وخدمة “Microsoft Teams Rooms” خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، فيما يستمر المساعد في العمل بشكل طبيعي داخل “أوتلوك” للبريد الإلكتروني على الهواتف الذكية.

تغيير الأولويات
تأتي هذه الخطوة بالتزامن مع تركيز الشركة الأميركية على تطوير مساعدها الذكي “Windows Copilot” والذي يسمح للمستخدم بالتفاعل مع الحاسوب بشكل مباشر وبشكل أكثر طبيعية، واستخدام أوامر نصية باللغات الطبيعية، من خلال شريط جانبي يعتمد في عمله على محرك “بينج شات”.

ويتيح المساعد الجديد الإجابة على الأسئلة المختلفة التي يطرحها المستخدم.

ومن المتوقع إطلاق هذا المساعد في الخريف المقبل كجزء من تحديث منتظر على نظام “ويندوز 11”.

 

ولم يتمكن “كورتانا” من مواكبة التطور السريع في المساعدين الشخصيين الصوتيين الذي حققه منافسون مثل “أليكسا” من “أمازون” و”أسيستانت” من “جوجل”.

واعترف الرئيس التنفيذي لـ”مايكروسوفت”، ساتيا ناديلا، عام 2019 بأن “Cortana” تأخرت عن المنافسين.

وأبلغت “جوجل” أخيراً فريق تطوير مساعدها الذكي بأن يكون تركيزهم خلال الفترة المقبلة، على وضع قدرات وإمكانيات الذكاء الاصطناعي التوليدي مباشرة داخل المساعد لجعله أكثر ذكاءً وقدرة على التفاعل مع المستخدمين.