التخطي إلى المحتوى

قالت مغنية البوب الأمريكية الشهيرة، مادونا، إن وعكتها الصحية الأخيرة التي استلزمت دخولها المستشفى، جعلتها “أكثر تصميما على مساعدة الآخرين”.

وحثت مادونا جمهورها على التبرع لجمعية خيرية تساعد الأطفال الأيتام في دولة مالاوي الأفريقية، وذلك بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها الـ 65 يوم الأربعاء، وفقا لوكالة الأنباء البريطانية “بي إيه ميديا”.

وقالت المغنية الأمريكية في مقطع فيديو نشر على موقع “رايزينج مالاوي”، الذي شاركت مادونا في تأسيسه: “بعد دخولي المستشفى مؤخرا، أصبحت أكثر تصميما على مساعدة الآخرين”.

وأضافت: “مع وجود أكثر من 50% من سكان ملاوي دون سن 18 عاما ، فإن الحاجة إلى المساعدة هائلة”.

وتابعت: “أفضل هدية يمكنني طلبها في عيد ميلادي هي أن تدعموا رفع مستوى عمل ملاوي في مجال الرعاية الصحية للأطفال”.

وبسبب عدوى بكتيرية شديدة اضطرت أيقونة البوب إلى قضاء عدة أيام في العناية المركزة في يونيو الماضي، وأرجأت جولتها العالمية، والتي كانت مقررة في الأصل في منتصف يوليو الماضي.