التخطي إلى المحتوى

ربما قلة في العالم العربي ممن لا يعرفون باسم ياخور ذلك النجم الذي استقطب الجمهور ببراعته وقدراته التمثيلية الخاصة عدا الكاريزما المميزة التي يتمتع بها.

من هو باسم ياخور

اليوم في السادس عشر من أب/ أغسطس يحتفل النجم السوري باسم ياخور بذكرى ميلاده الثاني والخمسين، حيث إن باسم من مواليد مدينة اللاذقية عام 1971 وهو نجل الصحفي والكاتب الراحل إبراهيم ياخور الذي تُوفي في شباط/ فبراير من العام الماضي.

وتزوج باسم من الكاتبة رنا الحريري وأنجبا ابنهما الوحيد “روي” ولكنهما انفصلا في العام الحالي.

مسيرته الفنية

تخرج باسم في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق في العام 1993وانضم إلى نقابة الفنانين السوريين في شباط/ فبراير من العام 1999 وكانت بداياته الفنية من خلال مسلسل “الثريا” عام 1994، ولتتوالى مشاركاته الفنية حيث حقق نجاحاً كبيراً جداً من خلال مشاركاته الكوميدية في سلسلة “النجوم” الكوميدية وغيرها من الأعمال التي شارك بها ومنها “الأيام المتمردة”، “صوت الفضاء الرنان”، “محاولات”، “مذكرات عائلة”.

نجاح كوميدي باهر و”جودي أبو خميس” شخصية لا تُنسى

وحقق باسم ياخور نجاحاً باهراً في الكوميديا ويُعد من أبرز النجوم الكوميديين العرب، فبعد نجاحه في سلسلة “النجوم” شكلت ثلاثيته مع أيمن رضا والمخرج الليث حجو نجاحاً خالداً في سلسلة “بقعة ضوء” قبل أن يتراجع العمل مع ابتعاد الثلاثي عنه وليقدم أدواراً لا تُنسى من خلال سلسلة من الأعمال الكوميدية، ولعل أبرزها شخصية “جودي أبو خميس” التي قدمها في مسلسل “ضيعة ضايعة”، حيث شكّل مع الراحل نضال سيجري ثنائية لا تُنسى وليسجل المسلسل كواحد من الأعمال الخالدة في ذاكرة الدراما السورية.

ولم يكتفِ باسم ياخور بهذه الأدوار الكوميدية المميزة، بل قدم أدواراً مميزة أخرى في مسلسل “الخربة” مع النجم دريد لحام في مسلسل “الخربة” وكذلك في مسلسل “الواق واق” و”ببساطة”.

تنوع كبير ونجاح في التاريخي والاجتماعي والشامي

ولم يقتصر نجاح باسم ياخور على الكوميديا، بل قدم نفسه كممثل شامل وبارع في أداء مختلف الأدوار، فقدم شخصية “خالد بن الوليد” في المسلسل التاريخي الشهير و”ربيع قرطبة” وغيرها من الأعمال التاريخية، كما نجح باسم وسجل حضوراً لافتاً في الدراما الاجتماعية عبر مجموعة من الأعمال المميزة ومنها “الولادة من الخاصرة”، “جلسات نسائية”، “تعب المشوار”، “خريف عمر”، “العراب”، “المنعطف”، “العشق الحرام”، وغيرها الكثير من الأعمال الاجتماعية.

كما لفت باسم الأنظار بحضوره في دراما البيئة الشامية عبر مجموعة من الأعمال وآخرها مسلسل “العربجي” الذي قدمه في موسم دراما رمضان 2023، حيث حقق العمل نجاحاً باهراً وتصدر الترند خلال عرضه في رمضان، وكان باسم قد حقق قبل ذلك نجاحاً في مسلسل “خاتون” و”الحرملك”.

حضور في الدراما والسينما المصرية أيضاً

وسجل باسم حضورا مميزاً في الدراما المصرية من خلال مشاركته ببطولة مسلسل “زهرة وأزواجها الخمسة” برفقة النجمة غادة عبدالرازق وكذلك مسلسل “المرافعة” و”حرب الجواسيس” مع منة شلبي، بالإضافة إلى مشاركته ببطولة فيلم “خليج نعمة”.

له برامج عديدة

وخاض باسم تجربة تقديم البرامج في أكثر من مناسبة ومنها برنامج “أكلناها” و”مساكم باسم” و”أمير الشعراء”، حيث اتسم باسم بخفة دمه وقربه من الجمهور، كما شارك ببرنامج “ديو المشاهير”.

تحضيرات الموسم المقبل

ويستعد باسم في الوقت الحالي لبطولة الموسم الثاني من مسلسل “العربجي”، وهو من بطولته برفقة كل من سلوم حداد، ديمة قندلفت، كما يشارك في الوقت الحالي ببطولة فيلم “سلمى” برفقة النجمة السورية سلاف فواخرجي والفيلم من إخراج جود سعيد.

طريقه لم يكن مفروشاً بالورود

ومع وصول باسم إلى كل هذه النجومية والشهرة لم تكت تجربته وطريقه مفروشاً بالورود، فقد أكد باسم أنه عمل سابقاً في غسيل السيارات وفي ورشة للنجارة وتصليح السيارات وبيع الصبار وغيرها، حتى تخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية وحقق النجاحات المتتالية.

ممثل متفرد وموهبة لا تنضب

ويُعد باسم ياخور من ألمع النجوم، حيث يُدير قدراته الفنية والإبداعية بطريقة مميزة، ويمتلك قدرات مميزة على تجسيد أصعب الأدوار وأعقدها، حيث يدير شخصياته بتكنيك عالٍ وقدرات ذهنية وجسدية عالية، ويملك باسم القدرة على تقديم كاركترات مميزة، فيعطي لشخصياته مساحات يفرد من خلالها إبداعه وتكنيكه العالي في تقديم شخصياته ببراعة عدا عن قدراته على ضبط الإيقاع، حيث يقدم أعلى مستويات الأداء دون استعراض او بهرجة زائفة.

حضور قوي على السوشال ميديا

ويسجل باسم حضوراً قوياً على السوشال ميديا، حيث يتابعه عدد كبير من المتابعين فعلى “إنستغرام” يتابعه حوالي أربعة ملايين ونصف المليون متابع وعلى “فيسبوك” حوالي ستة ملايين متابع وعلى منصة “إكس” “تويتر” سابقاً حوالي مئتان وأربعة آلاف متابع، فيما هناك ستمائة وثلاث وثلاثون ألف مشترك في قناته على موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”.