التخطي إلى المحتوى

إيلون ماسك يؤخر وصول المستخدمين لمواقع أخبار ومنصات منافسة “لا يُحبها”

أشارت صحيفة “واشنطن بوست” ، إلى أن الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، قام بتأخير الوصول إلى مواقع إخبارية – عبر منصة “إكس” (تويتر سابقًا) -، وهي المنصات المُنافسة التي لا يرغب في متابعتها ولا يُحبها.

وبحسب الصحيفة الأمريكية، فرضت منصة “إكس” تأخيرًا لثوانٍ للوصول إلى مواقع مثل “نيويورك تايمز”، و”فيسبوك”، و”رويترز”، وإنستغرام”، وبلوسكاي”.

وتلك الممارسة يُطلق عليها throttling، أو (الخنق).

بالفيديو | كيف سعى إيلون ماسك لـ "خنق" المواقع التي لا يُحبها؟

وفي هذا سياق، عند ضغط المستخدمين على الروابط المختصرة لهذه المواقع المنشورة عبر المنصة، يحدث تأخير لـ 5 ثوان قبل ظهور الصفحات.

وهي خطوة، اعتبرتها “واشنطن بوست”، بكونها تستهدف الشركات “التي أثارت حفيظة ماسك مؤخرًا”.

شاشة فارغة

وإلى ذلك، قام صحافي بمشاركة تجربته مع موقع “نيويورك تايمز”، ويظهر في فيديو أنه بالنقر على رابط مختصر للصحيفة على “أكس” يتم فتح موقع آخر يظهر مثل شاشة فارغة، ويستمر هذا الأمر لبضع ثوان، قبل الوصول إلى الموقع الأصلي.

ولفتت “واشنطن بوست” إلى أن هذا التأخير كان يخص روابط موقع t.co وهو موقع يستخدم لاختصار روابط مواقع الإنترنت للنشر على “أكس”.

لكن بحلول ظهر الثلاثاء، وبعد الحديث عن القضية، اختفت المشكلة وبات بالإمكان فتح روابط المنصات المذكورة في غضون ثانية من النقر.

وقالت “واشنطن بوست” إن: “ممارسات “خنق” موقع الويب تؤدي إلى تقليل حركة المرور وبالتالي إيرادات الإعلانات من الشركات التي لا يحبها ماسك شخصيًا”.

ووجدت الصحيفة أن الروابط لمعظم المواقع الأخرى لم تتأثر، بما في ذلك “واشنطن بوست” و”فوكس نيوز” ومنصة “يوتيوب”.