التخطي إلى المحتوى

يبدو أن المشاكل لن تترك نادي برشلونة قريبًا، فبعد أن ظن الجميع أن الفريق عرف بعض الهدوء بعودة تشافي هيرنانديز كمدير فني وتحسن المستوى وجلب بعض الصفقات طفت على السطح مشكلة كبيرة.

المشكلة بحسب ما ذكرت إذاعة “كادينا سير” تتلخص في أن العقود التي قامت إدارة جوسيب ماريا بارتوميو بتجديدها قبل الرحيل بها الكثير من المخالفات القانونية.

وبحسب ما أكدت التقارير فالنادي الكتالوني تلقى نصيحة قانونية بإرسالة كافة تلك العقود إلى المدعي العام الإسباني للبت في الأمر.

العقود الأخيرة تم التوقيع عليها مع هؤلاء اللاعبين على أساس أن يتم تخفيض رواتبهم على المدى القصير، وهو ما حدث بالفعل.

لكن على المدى البعيد فتلك العقود تنص على حصولهم على ضعف الرواتب المتواجدة في عقودهم القديمة، أي أن المشكلة أصبحت أكبر بما يعادل الضعف تقريبًا.

إجمالي الرواتب الزائدة التي من المفترض أن تدفعها إدارة برشلونة لأصحاب العقود الجديدة هي حوالي 311 مليون يورو.

الرباعي الذي تتحدث عنهم التقارير هم فرينكي دي يونج، وكليمون لونجليه، وجيرارد بيكيه وتير شتيجن، وحال ثبت حدوث مخالفات في العقود ستلغى بشكل تلقائي ويعودون لعقودهم القديمة.

جدير بالذكر أن النادي الكتالوني يبحث في الوقت الحالي عن طريقة يستطيع من خلالها تسجيل الصفقات الأخيرة وعلى رأسهم روبرت ليفاندوفسكي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *