التخطي إلى المحتوى

حركة المغني الكندي اثارت ضجة في اوساط اليهود في اوروبا والذين يطالبون توضيحا منه

اثار المغني الكندي جاستن بيبر ضجة كبيرة في أوساط الجاليات اليهودية في اوروباـ، وذلك بعد ظهوره في مدينة هلسنكي الفنلندية أمام 20 ألف متفرج وهو يحيي الجمهور باستخدام التحية النازية، وتطالب الجاليات اليهودية توضيحات من منتجي المغني العالمي. 

وقال رئيس لجنة حاخامات اوروبا بنحاس جولدشميدت في بيان :”المغني المشهور صفع وجه ملايين اليهود في أنحاء العالم” وتابع “لا يمكن تصور أن مغني لديه عشرات ملايين المعجبين والمتابعين في أنحاء العالم يسمح لنفسه بالقيام بمثل هذه الحركة على الأراضي الاوروبية الغارقة بدماء ملايين اليهود والأقليات الأخرى التي قتلت بوحشية من جانب النظام النازي الظالم”. 

وأضاف الحاخام جولدشميدت إن استخدام هذه الحركة المدانة على مثل هذه المنصة الواسعة هو بمثابة انتصار بالنسبة لمعاداة السامية وتقدم تشجيعا للمهاجمين القادمين :”اطالب توضيحات من المغني عن الحركة الحقيرة وإطالب دولة إسرائيل بالنظر الى الغاء ظهوره المخطط له في إسرائيل في أكتوبر القادم”. 

بدأت جولة بيبر الموسيقية ، المسماة جولة العدل العالمية ، في سان دييغو في شباط /فبراير. سيكون أدائه المقرر في منتزة “الياركون” في 13 تشرين أول/أكتوبر هو الأداء الثالث للمغني في إسرائيل ، بعد أن قدم بالفعل عروضا في تل أبيب في عامي 2011 و 2017. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *