التخطي إلى المحتوى

أوضح إبراهيم الجروان رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للفلك عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك أن مذنب نيشيمورا حاليا هو بالقدر العاشر أي لا يشاهد بالعين المجردة لكنه في مرمى التلسكوبات وهواة التصوير الفلكي.

وأضاف أنه حاليا في برج التوأمين وهو سريع الحركة بين البروج، وسيكون في برج الأسد ابتداءً من 6 سبتمبر ويظهر فوق الأفق الشرقي فجرا، ومن المتوقع أن يزداد لمعانه وسيكون ابتداءً من 10 سبتمبر دون القدر الخامس ليصبح مرئيا بالعين المجردة ليلمع بشكل أكبر ليكون في حدود القدر الثالث بين 16 إلى 18 سبتمبر.

وسيكون في أقرب موضع له من الأرض يوم 13 سبتمبر، ثم سيدخل برج العذراء ابتداء من 16 سبتمبر وسيكون في أقرب موضع من الشمس يوم 18 سبتمبر، وسيضعف لمعانه تدريجيا لتتعذر رؤيته بالعين المجردة نهاية سبتمبر.