التخطي إلى المحتوى

الإثنين 08 أغسطس 2022 10:00 صباحًابتوقيت القدس

سرق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الأضواء في مباراة فريقه مانشستر يونايتد، أمام ضيفه برايتون على ملعب أولد ترافورد، ضمن لقاءات الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وضرب برايتون بقوة في الشوط الأول، من خلال تسجيل هدفين عبر باسكال جروس، مع ظهور الشياطين الحمر بمستوى باهت للغاية، سواء على الصعيد الدفاعي أو الهجومي.

وبعد تسجيل برايتون الثنائية، التقطت عدسات الكاميرات حالة الاستياء للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، المتواجد على مقاعد البدلاء، والذي بدا منزعجا من مستوى فريقه في المباراة الأولى بالموسم.

وقبل نهاية الشوط الأول بدأ رونالدو بالفعل إجراء عمليات الإحماء، تمهيدا لمشاركته في الشوط الثاني، على الرغم من التكهنات التي أثيرت حول مستقبله مع الفريق، مع رغبته في مغادرة قلعة أولد ترافورد.

ودفع المدرب الهولندي إيريك تين هاج، المدير الفني لمانشستر يونايتد، بالدون خلال أحداث الشوط الثاني، أملا في تعديل النتيجة.

وسجل أليكسيس ماك اليستير، بالخطأ في مرماه، لتتقلص النتيجة، لكن اليونايتد فشل في التعديل لتنتهي المباراة بخسارة الشياطين المباراة الأولى على ملعبهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *