التخطي إلى المحتوى

تقدم سام أصغري، بطلب طلاق من زوجته نجمة البوب بريتني سبيرز، بعد 14 شهرا على زواجهما.
وذكرت وسائل إعلام أميركية، إن الثنائي لم ينسجما منذ فترة، وانتهى الأمر أخيرا بعد خلاف كبير بعد اتهام سام زوجته بريتني بخيانتها له، وهو ما نفته تماما. وأصبحت حالتها غير جيدة بعد الانفصال لأنها “مجروحة من وضع يثير لديها مشاعر قديمة، وهذا آخر شيء تحتاجه، خصوصا بعد انتقال ولديها إلى هاواي، وإحساسها بالقلق بشأن حرائق الغابات هناك”.
وتداولت وسائل الإعلام الأميركية، خبرا مفاده أن سام أصغري، بدأ بابتزاز زوجته بريتني سبيرز، وتهديدها بفضح معلومات محرجة تخص حياتها الشخصية في حال لم يحصل على تعويضات أكبر مما كان متفقا عليه قبل الزواج رسمياً. لكن ووفق موقع dailymail فإن مصدرا مقربا من سبيرز نفى تلك الشائعة وأكد أن محاميها لن يسمح لأحد بابتزازها حتى لو كان زوجها.
وكشف موقع TMZ ان سام أصغري، غادر منزل الزوجية ويعيش الآن في منزل خاص به وهي ليست إلا مسألة وقت فقط قبل أن يتقدم رسمياً بطلب الطلاق.