التخطي إلى المحتوى

هاجم رئيس شبكة “ميتا”، مارك زوكربيرج، مالك مجموعة “إكس” (تويتر سابقا)، إيلون ماسك، بسبب النزال المرتقب بينهما، والذي كثر الحديث بشأنه خلال الأيام الماضية.

وقام الملياردير التقني إيلون ماسك مالك تطبيق إكس، تويتر سابقا، وفقًا لإحدى لقطات الشاشة التي شاركها، بإرسال رسالة نصية إلى مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة ميتا، يطلب فيها جولة تدريبية من رياضة الفنون القتالية في منزله الأسبوع المقبل، أجاب زوكربيرج على هذا بالقول إنه يجب أن “يتدرب بمفرده” إذا كان يريد حقًا خوض معركة الفنون القتالية من نوعية MMA مناسبة.

وأضاف مالك تويتر أنه على الرغم من أنه لم يتدرب كثيرًا، فمن غير المرجح أن يفوز زوكربيرج نظرًا لاختلاف حجمهما، ما لم يكن بالطبع هو “بروس لي العصر الحديث”.

وفي يونيو الماضي، وافق زوكربيرج وماسك على خوض نزال، عندما غرد مالك إكس بأنه “مستعد لخوض معركة في قفص”.

رد عليه مالك فيسبوك وإنستجرام بالقول: “أرسل لي الموقع”.وجرى الحديث عن تحديد يوم 26 أغسطس كموعد محتمل لهذه المواجهة، لكن لم يتم حتى الآن إصدار أي إعلان رسمي.

وقال زوكربيرج على منصة التواصل الاجتماعي “ثريدز”:أعتقد أنه يمكننا أن نتفق جميعا على أن إيلون ماسك ليس جادا.لقد حان الوقت للمضي قدما.

لقد عرضت موعدا حقيقيا. واقترح دانا وايت (رئيس UFC) جعل هذه “المبارزة” شرعية وفرصة للأعمال الخيرية.

لم يؤكد إيلون الموعد، ثم قال إنه بحاجة لعملية جراحية، ويطلب الآن إجراء حصة تدريبية في الفناء الخلفي لمنزلي.

إذا كان إيلون جادا بشأن موعد حقيقي وحدث رسمي، فهو يعرف كيف يصل إلي.خلاف ذلك، حان الوقت للمضي قدما.سأركز على التنافس مع الأشخاص الذين يأخذون الرياضة على محمل الجد.

في الأسبوع الماضي، كتب ماسك تغريدة مفادها أن معركته مع زوكربيرج ستبث على الهواء مباشرة على X وأن جميع الأرباح خلال المعركة ستذهب إلى الأعمال الخيرية للمحاربين القدامى.