التخطي إلى المحتوى

يصر النجم الفرنسي كيليان مبابي، على موقفه بعدم تمديد عقده مع باريس سان جيرمان، حتى نهاية موسم 2025.

وكان مبابي عاد إلى تدريبات باريس عقب فترة تجميد بناء على قرار من ناصر الخليفي مالك باريس سان جيرمان، على خلفية أزمة التمديد، حيث يرفض مبابي تمديد تعاقده حتى 2025، فيما يتمسك النادي الفرنسي بوضع موسم آخر في عقد النجم الفرنسي، لضمان عدم رحيله مجاناً الصيف المقبل 2024.

وأكدت تقارير صحفية أن عودة مبابي إلى تدريبات باريس، جاءت بعد الوصول لاتفاق مبدئي بين الطرفين على التمديد، إلا أن صحيفة “ليكيب” نفت هذه الأنباء، مؤكدة أن عودة مبابي إلى المشاركة مع زملائه في تدريبات البي أس جي، ليس لها علاقة بتراجعه عن قراره السابق.

وأكدت الصحيفة الفرنسية، أن مبابي مازال يتمسك بالرحيل المجاني في الصيف المقبل، مشيرة إلى أن اللاعب الفرنسي تنازل عن جزء كبير من مكافأة الولاء التي كان يحق له الحصول عليها من باريس والمقدرة بحوالي 100 إلى 150 مليون يورو، في سبيل عودته إلى التدريبات.

وأشارت الصحيفة إلى أن الخليفي لم يفقد الأمل في بقاء مبابي وتمديد عقده مع باريس، مثلما حدث في الموسم الماضي، ونجح في إقناع اللاعب بالبقاء في اللحظات الأخيرة.