التخطي إلى المحتوى





لندن – قنا



نشر في:
الأربعاء 16 أغسطس 2023 – 5:43 م
| آخر تحديث:
الأربعاء 16 أغسطس 2023 – 5:43 م

أكد ريشي سوناك رئيس الوزراء البريطاني، اليوم، أن خطة حكومته لخفض التضخم تحقق نجاحا، وذلك بعد البيانات الرسمية الصادرة اليوم بشأن تراجع التضخم في شهر يونيو إلى 6.8 بالمائة.

وقال سوناك، على حسابه في موقع لينكيد إن، إن خطته لبناء اقتصاد أفضل للبلاد وللأجيال المقبلة تبدأ بمعالجة أزمة التضخم، مشيرا إلى أن البيانات الصادرة اليوم عن مكتب الإحصاءات الوطنية حول معدل التضخم تبرهن على نجاح الخطة.

وشدد رئيس الوزراء البريطاني، على أن حكومته “ستتحلى بالمسؤولية عندما يتعلق الأمر بالاقتراض”، مضيفا أنها ستتخذ بعض القرارات الصعبة لمنح العاملين في القطاع العام زيادة منصفة في الأجور دون أن يؤدي ذلك إلى مفاقمة التضخم أو الضرائب أو الدين العام.

ولفت سوناك إلى أن حكومته “تعالج أسباب التضخم الذي يتسبب بزيادة الأسعار”، وذلك من خلال عدة إجراءات من بينها دعم أمن الطاقة بالتوسع في استخراج النفط والغاز من بحر الشمال، وتقديم دعم لخدمات رعاية الأطفال لتخفيف الأعباء عن عدد أكبر من المواطنين للرجوع إلى وظائفهم، وتقديم تخفيضات ضريبية على المعاشات التقاعدية بنحو مليار جنيه استرليني.

وكان مكتب الإحصاءات الوطنية قد أعلن في وقت سابق اليوم، أن التضخم في بريطانيا تباطأ كما كان متوقعا في يوليو الماضي، إلى أدنى معدلاته السنوية منذ فبراير 2022 حيث سجل 6.8 بالمائة مقارنة بـ7.9 في يونيو، على الرغم من وجود المزيد من المؤشرات التي تعكس ضغوطا على أسعار السلع الأساسية والخدمات.

ويتحرك معدل التضخم بذلك مبتعدا أكثر عن أعلى مستوى له في 41 عاما الذي بلغه في أكتوبر الماضي عند 11.1 بالمئة، لكنه لا يزال أعلى من المستوى المستهدف من بنك انجلترا (البنك المركزي) البالغ اثنين بالمئة.

وعلى الرغم من التراجع، لا تزال بريطانيا تحتفظ بأحد أعلى معدلات التضخم في غرب أوروبا، إذ لم يتجاوزها في التضخم سوى آيسلندا والنمسا في يوليو العام الحالي. ويراقب بنك إنجلترا معدل التضخم الرئيسي، الذي يستثني أسعار الطاقة والغذاء المتقلبة، وأسعار خدمات المستهلكين عن كثب.