التخطي إلى المحتوى

بدأت جمعية الشارقة الخيرية بتنفيذ حملتها الصيفية «برداً وسلاماً»، واستهلّت الحملة مهامها بتوزيع المياه والمشروبات الباردة لأكثر عن 7000 عامل من المنتسبين إلى المؤسسات الحكومية والخاصة بمواقع عملهم، لتخفيف الرطوبة الشديدة عنهم، وتوعيتهم بمخاطر الإنهاك الحراري الناتج عن التعرض المباشر لأشعة الشمس فترات طويلة.

وقالت مدير إدارة التطوع والخدمة المجتمعية، عائشة الحويدي، إن الحملة تضمنت توزيع أجهزة تبريد للأسر المتعففة، ووضعت الجمعية مخصصات مالية لتوفير المكيفات والأجهزة المنزلية اللازمة للأسر المحرومة، بواقع 5000 مستفيد قابلة للزيادة على حسب أعداد الطلبات التي تصل إلى الجمعية، وتعد أجهزة التكييف من الاحتياجات الضرورية اللازمة لكل أسرة، حيث ترتفع حدة الرطوبة خلال فصل الصيف بشكل خاص، وهنا تقوم الحملة بمهامها في إجراء البحث الميداني للوصول إلى الأسر المتعففة في منازلها ودراسة أوضاعهم، ورفع تقارير بالأعداد المستحقة التي لا تتوافر في منازلهم وسائل تبريد أو أجهزة منزلية أخرى، مثل الثلاجات والغسالات، وفي هذا الصدد فإن الجمعية تفتح أبوابها لاستقبال تبرعات المحسنين الداعمين للحملة عبر الموقع الإلكتروني والرابط الذكي وأكواد الرسائل القصيرة، والحسابات البنكية ومركز الاتصال المجاني، حيث إن هذه البرامج من شأنها إدخال البهجة في نفوس الفقراء وتمكينهم من العيش الكريم.

ودعت الحويدي إلى المشاركة ولو بالقليل لدعم أهداف الحملة والاستفادة من قنوات التبرع الميسرة، والمتاحة عبر الأدوات الرقمية كالموقع الإلكتروني والرابط الذكي.

• 7000 عبوة مياه وزعتها فرق الحملة على المستهدفين في مواقع عملهم.

Share

طباعة




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *