التخطي إلى المحتوى

دبي: «الخليج»

قالت شركة دريك آند سكل إنترناشيونال إن الخسائر المتراكمة يبلغ 5.26 مليار درهم، والتي تشكل حوالي 5 أشعاف رأس المال/ أو ما نسبته 491% من رأسمال الشركة. وأضافت الشركة أن الأسباب الرئيسية التي أدت إلى تراكم الخسائر، جاء من الأعمال القائمة والعقود المستحقة القبض في المشاريع القديمة في عمان والهند والسعودية والإمارات والانخفاض الكامل في قيمة الشهرة والعلامة التجارية كما في 31 ديسمبر 2018، وضعف الأداء في المشاريع القديمة، كانت التكاليف الفعلية لإنجاز المشاريع أكبر من الميزانيات، بالإضافة إلى تسييل الكفالات والحظر المصرفي وقرارات المحاكم.

وأشارت إلى أن الخسائر بدأت بالظهور في الميزانية العمومية للشركة في الربع الثالث العام 2015 والتي تم نشرها في سوق دبي المالي في ذلك الوقت.

وعلى صعيد الإجراءات التي اتخذتها أو التي ستتخذها الشركة لمعالجة الخسائر المتراكمة، الانتهاء من عملية إعادة الهيكلة وخطة العمل ورفع حقوق الملكية الجديدة وتطوير ممارسات فعالة للأعمال التشغيلية ومتابعة الدعاوى القضائية لتحصيل جميع الذمم المدينة للشركة والسيطرة على النفقات العامة على أفضل مستوى.

وأشارت إلى أن التعامل مع خطة الخسائر المتراكمة يعتمد على نجاح خطة إعادة الهيكلة التي تم اعتمادها من قبل جميع الأطراف المعنية بما في ذلك البنوك والدائنون والمساهمون، بالإضافة إلى العديد من الجهات الحكومية، والنقطة المعلقة الوحيدة في إغلاق عملية إعادة الهيكلة هي موافقة المحكمة، والتي مازالت قائمة منذ ما يقارب العام.