التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

 قال بنك الاستثمار الأمريكي جولدمان ساكس اليوم الاثنين إن الأسباب التي تدفع أسعار النفط للارتفاع ما زالت قوية وسط عجز في المعروض الحالي يزيد كثيراً عن توقعاته في الأشهر القليلة الماضية، على الرغم من تراجع في الآونة الأخيرة بفعل عوامل من بينها المخاوف من ركود عالمي.

وأضاف البنك أن توقعاته لأسعار خام برنت القياسي العالمي للربعين الثالث والرابع هذا العام تقع في نطاق بين 110 دولارات و125 دولاراً للبرميل مقابل 140-130 دولاراً للبرميل في تقديراته السابقة. وأبقى على توقعاته للأسعار للعام 2023 بلا تغيير عند 125 دولاراً للبرميل.

وتذبذبت أسعار النفط قرب أدنى مستوياتها في عدة أشهر اليوم الاثنين بضغط من استمرار المخاوف حيال تباطؤ اقتصادي.

نمو الطلب

وقال جولدمان إنه يتوقع أن ينمو الطلب العالمي على النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً في النصف الثاني من 2022 وبمقدار مليوني برميل يومياً بحلول 2023.

وتوقع البنك أن أسعار البنزين والديزل في محطات الوقود بالولايات المتحدة سترتفع إلى 4.35 دولارات و5.50 دولارات للجالون على الترتيب بحلول الربع الرابع وأن تبلغ في المتوسط 4.40 دولارات و5.25 دولارات في 2023.

وأظهرت بيانات من اتحاد السيارات الأمريكي أن متوسط سعر البنزين في محطات الوقود بالولايات المتحدة سجل ذروة عند 5.02 دولارات للجالون في منتصف يونيو الماضي.

طباعة
Email




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *