التخطي إلى المحتوى

تسعى إحدى وحدات الذكاء الاصطناعي التابعة لـ”جوجل” لتطوير ما لا يقل عن 21 أداة مختلفة للنصائح الحياتية وتخطيط الأعمال، بحسب تقرير.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأربعاء أن وحدة “ديب مايند” تستخدم الذكاء الاصطناعي التوليدي، لتقديم أدوات تساعد فيما لا يقل عن 21 نوعًا مختلفًا من المهام الشخصية والمهنية، بما في ذلك أدوات لمنح المستخدمين النصائح الحياتية والأفكار والتخطيط والنصائح الدراسية.

وقالت متحدثة باسم “ديب مايند”: “لقد عملنا منذ فترة طويلة مع مجموعة متنوعة من الشركاء لتقييم أبحاثنا ومنتجاتنا عبر جوجل، وهي خطوة حاسمة في بناء تقنية آمنة ومفيدة”.

وبحسب المصادر، تعاقدت “جوجل” مع “سكيل إيه آي Scale AI” الناشئة – تبلغ قيمتها 7.3 مليار دولار- والتي تركز على التدريب والتحقق من صحة برمجيات الذكاء الاصطناعي، لاختبار الأدوات.

ويعمل أكثر من 100 شخص من حملة الدكتوراة في المشروع، حيث يتضمن جزء من الاختبار فحص ما إذا كانت الأدوات يمكن أن تقدم نصائح حول العلاقات الشخصية.

وأوضحت المصادر، أن الأدوات يمكن أن تقدم للمستخدمين اقتراحات أو توصيات بناءً على الموقف، مثل تعلم مهارات جديدة أو تحسين المهارات الموجودة، والمساعدة في تخطيط ميزانية مالية بالإضافة إلى خطط الوجبات والتمارين الرياضية.