التخطي إلى المحتوى

وقد استبدل طبيب أطفال وجراح مصري معطفه الأبيض وسماعة الطبيب بزي أزرق ورداء أحمر، حيث يقدم نفسه لمراجعيه الأطفال باعتباره شخصية خيالية خارقة، للتخفيف عنهم.

وابتكر الطبيب هشام عبد القادر شخصية “سوبر إتش”، التي يستخدمها في تقديم محتواه على وسائل التواصل الاجتماعي لمساعدة الأطفال على عيش حياة صحية أفضل، باستخدام مقاطع مصورة مضحكة ومرحة من على منصة تيك توك يصورها مع الأطفال قبل الخضوع للعمليات، أملا في رفع معنوياتهم ومعنويات أهاليهم.

 

رهاب الطبيب ..ما الحل؟

قال الدكتورهشام عبد القادر: “في مجتمعاتنا الشرقية عموما، غرسنا لدى أطفالنا فكرة مخيفة جدا حيال الطبيب وخاصة مسألة إجرائنا لعملية جراحية، حيث يكون الأب والأم في حالة رعب أكثر من الطفل ذاته، وقد فكرت في القيام بفيديو مرح يذيب جليد هذه العلاقة التي تجمع الطفل بالطبيب في غرفة العمليات للتخلي عن رعب لحظة تركه لأبويه ودخوله مع الدكتور لغرفة العمليات”.

وبعد أن رأى هشام انبهار مرضاه بشخصيات الأبطال الخارقين التي يعرضها في عيادته، توصل عبد القادر لاحقا إلى إبتكار شخصية “سوبر إتش، حيث تقوم الشخصية الخيالية الجديدة على قصة مفادها أن هذا البطل الخارق هبط في القاهرة من كوكب آخر على مكوك فضاء خاص به وهو الآن ملتزم بمساعدة الأطفال على هذا الكوكب.

وقال هشام: “أسعى لتحويل شخصية سوبر إتش لشخصية محبوبة من الأطفال، حيث نقدم لهم باستمرار ما يحتاجونه، في مجال الصحة طبعا لأني دكتور، كما يمكن تطوير هذه الشخصية لتدخل مجالات أخرى كالتعليم، لأن بناء معارف الطفل في قالب ترفيهي ممتع مهم جدا في استيعابه للمعلومة وفي بناء شخصيته وثقته بنفسه.

وإلى جانب مقاطع فيديو تيك توك، بدأ عبد القادر في إنتاج حلقات على وسائل التواصل الإجتماعي تخاطب الآباء لمساعدتهم على فهم بعض المعلومات الطبية، وكذلك كيفية التعامل مع أطفالهم.