التخطي إلى المحتوى

أحدث تلسكوب هابل الفضائي صورة حقيقية في عالم الفضاء بالتقاطه صوراً مذهلة، آخرها  صورة لمجرة بعيدة مغطاة بضباب شبحي، باستخدام كاميرا هابل المتقدمة للاستطلاعات.

وهذه المجرة تسمى NGC 6684، وهي مجرة محدبة (أو مجرة عدسية)، وهو نوع من المجرات القرصية الشكل، عبارة عن تقاطع بين مجرة حلزونية وإهليلجية، وتقع على بعد 44 مليون سنة ضوئية تقريبا من الأرض في كوكبة الطاووس وفق روسيا اليوم.

وتحتوي المجرات العدسية على انتفاخ وقرص مركزي، ولكنها تفتقر إلى أذرع مميزة مثل تلك الموجودة في المجرات الحلزونية على غرار مجرتنا درب التبانة.

وعادة ما تحتوي المجرات العدسية أيضا على مجموعات نجمية أقدم نظراً لعدم وجود الكثير من المواد البينجمية بداخلها.

وهذا الغبار والغاز ضروريان لتكوين نجوم جديدة. ونتيجة لذلك، تصدر المجرات ضوءا باهتا مقترنا بهياكلها غير الواضحة، يبدو “شبحيا”، وفقا لبيان صادر عن وكالة ناسا.

وفي حالة NGC 6684 لا تظهر هذه المجرة خطوط غبار داكنة كما لوحظ حول المجرات الأخرى، ما يسهم في ظهورها الطيفي.

وعلق باحثو وكالة الفضاء الأوروبية على أن البيانات الحديثة التي تم جمعها من NGC 6684 تأتي من مسح جميع المجرات القريبة المعروفة للكون القريب.

ويهدف هذا البحث إلى تحليل المجرات التي لم يرصدها هابل على مسافة 32.6 مليون سنة ضوئية.

ويمكن العثور على كوكبة الطاووس، حيث تقع NGC 6684، في السماء الجنوبية وهي واحدة من أربعة تجمعات نجمية تُعرف مجتمعة باسم الطيور الجنوبية.