التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

أرسلت تركيا مجددا سفينة للتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي إلى منطقة شرق البحر المتوسط.

وقد تفقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الثلاثاء سفينة التنقيب “عبد الحميد خان” قبل انطلاقها من ميناء طاشوجو بولاية مرسين جنوبي البلاد، حيث اطلع من مسؤولي السفينة على معلومات عن الاستعدادات الجارية لأعمال التنقيب المزمع تنفيذها.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن أردوغان القول إن “عمليات التنقيب التي أجريناها في البحر المتوسط كانت ضمن مناطق سيادتنا لهذا لسنا بحاجة إلى إذن من أحد”.

وتابع أن السفينة “عبد الحميد خان” ستستمر في البحث حتى تجد شيئا”.

وذكر أن السفينة ستتجه إلى بئر يوروكلر-1 على بعد 55 كيلومترا قبالة سواحل مدينة غازي باشا بأنطاليا.

وقال أردوغان “عندما تنتهي سفينتنا من التنقيب هناك، لن تتوقف، ستتحرك إلى آبار أخرى”.

وتابع “البحث وأعمال التنقيب” تقع ضمن “نطاق سلطة” تركيا.

وأضاف أردوغان “لسنا بحاجة إلى الحصول على تصريح من أحد أو موافقة أحد على هذا.. نحن نأخذ ما يخصنا”.

ويبلغ طول السفينة 238 مترا وعرضها 42 مترا ومزودة بنظام أمان مزدوج، وستعمل على تعزيز جهود تركيا في التنقيب عن الهيدروكربونات.

وسيكون على متن السفينة القادرة على الحفر حتى عمق 12 ألفا و200 متر، طاقم مكون من 200 شخص.

طباعة
Email




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *