التخطي إلى المحتوى

|

أفاد مراسل الجزيرة بأن الجيش السوداني قصف بالمدفعية أحياء الرياض والطائف والمعمورة والمدينة الرياضية في الخرطوم صباح اليوم الخميس.

كما أفاد المراسل بأن الجيش قصف بالمدفعية مواقع لقوات الدعم السريع وسط أم درمان، وبوقوع تبادل للقصف المدفعي جنوب شرق مدينة الأبيض شمال كردفان.

وقالت مصادر عسكرية في مدينة الأبيض، للجزيرة، إن قوة من الفرقة الخامسة مشاة تصدت لهجوم شنته قوات الدعم السريع.

فيما قال المتحدث باسم الجيش السوداني نبيل عبد الله إن قوات الجيش تعرضت إلى هجوم من قوات “الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال” بقيادة عبد العزيز الحلو في مدينة كادقلي حاضرة جنوب كردفان، مضيفا أن الجيش كبّد عناصر “الحركة الشعبية” خسائر فادحة.

تأتي تلك التطورات الميدانية بعد يوم من إعلان نائب رئيس مجلس السيادة في السودان مالك عقار عن خريطة طريق لإنهاء الأزمة تقوم على وقف فوري للقتال وتدشين حوار شامل يؤسس لمرحلة انتقالية.


وقد أكد المستشار السياسي لقائد الدعم السريع يوسف عزت رفض مبادرة عقار وحذر من انزلاق البلاد لحرب أهلية في حال استمر الجيش باستنفار القبائل في الولايات السودانية حسب قوله.

وقف إطلاق النار

من جهته، جدد البيت الأبيض دعوته للطرفين في السودان لوقف القتال، وأكد تكثيف الجهود الدبلوماسية للتوصل إلى تسوية.

وقال منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي إن واشنطن مستمرة في السعي لوقف القتال في السودان.

واعتبر كيربي أن الوقت قد حان للطرفين لإلقاء أسلحتهم والسماح بوصول المساعدات الإنسانية وتنفيذ إرادة الشعب وفق تعبيره.