التخطي إلى المحتوى

كتبت “سويبر” أنه إذا ارتفعت الذروة المتوقعة بمقدار نصف نقطة إلى 4% دون أي تغيير في تقييم السوق للمعدل المحايد للسياسة النقدية، فإن انعكاس المنحنى لديه مجال للتوسع إلى 85 نقطة أساس.

ذكرت أيضاً أنه إذا ارتفع سعر الفائدة المحايد أيضاً، فقد تؤدي الزيادة بمقدار نصف نقطة في السعر النهائي إلى تسطيح المنحنى إلى 60 نقطة أساس.

ينصب الاهتمام بشدة على انقلاب منحنى العائد، حيث أعقب الانقلابات المستمرة خلال العقود الماضية حدوث تباطؤ اقتصادي على مدى 12 إلى 18 شهراً التي تلتها.

خلال أبريل 2000 – كانت وزارة الخزانة الأميركية تشتري الديون، وكان بنك الاحتياطي الفيدرالي يشدد السياسة النقدية – انعكس منحنى السندات الخزانة لأجل عامين، مقارنة بالعائد على السندات لأجل 10 سنوات بمقدار 56 نقطة أساس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *