التخطي إلى المحتوى

وعُلقت لافتات في فرعين لـ”برغر كينغ” في الهند مكتوب عليها: “حتى الطماطم تحتاج إلى عطلة. لا نستطيع إضافة (شرائح) الطماطم إلى طعامنا”، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وأشارت سلسلة المطاعم الشهيرة إلى أمور مرتبطة بالجودة في تفسيرها لهذا العجز.

وتنضم سلسلة “برغر كينغ”، إحدى أكبر سلاسل الطعام في الهند وتضم نحو 400 منفذ بيع، إلى العديد من فروع “ماكدونالدز” و”صب واي”، التي تخلت عن إضافة شرائح الطماطم إلى الوجبات في قوائم طعامها، إذ بلغ تضخم أسعار الغذاء في الهند الأسبوع الجاري أعلى مستوى له منذ يناير 2022.

كما ألغت السلسلة الأميركية أيضا إضافة شرائج الجبن المجانية التي ظلت تقدمها لسنوات.

في الوقت نفسه، حاولت سلسلة “دومينوز” المنافسة لـ”برغر كينغ”، خفض الأسعار لتتناسب مع المستهلكين المتعثرين، إذ بلغ سعر البيتزا 0.60 دولار، وهو أرخص سعر للبيتزا في العالم.

أسباب الأزمة

  • جاءت أزمة الطماطم بالتزامن مع ارتفاع الأسعار بواقع 450 بالمئة مسجلة أعلى ارتفاع لها.
  • تشهد البلاد هطول أمطار موسمية ألحقت أضرارا بالمحاصيل وعرقلت سلاسل الإمداد، وإن كانت خفت حدتها قليلا.

وللتعامل مع أزمة الإمداد، بدأت الهند في استيراد الطماطم من نيبال، ونشرت شاحنات لتوزيع السلع الأساسية بأسعار أرخص في أنحاء البلاد.

وتظهر منشورات على منصات التواصل الاجتماعي الصفوف الممتدة من الأشخاص الذين تجمعوا لشراء الطماطم من الشاحنات.