التخطي إلى المحتوى

 

 

كشف مصدر مقرب من بريتني سبيرز أن النجمة تفكر في تقديم تقرير تلفزيوني قبل إصدار مذكراتها في 24 أكتوبر القادم، ويقال إنها تفكر في الظهور أيضاً في مقابلة مع أوبرا وينفري.

وبحسب ما ورد، كان أمام مغنية البوب أربعة أسابيع لتقرر ما إذا كانت ستظهر في أول مقابلة تلفزيونية لها منذ تحريرها من الوصاية في 12 نوفمبر 2021.. ووفقاً للمصدر، فإن شبكات التلفزيون الأمريكية ومنصات البث عبر الإنترنت تضع عروضها على الطاولة للحصول على لقاء حصري مع نجمة البوب.

وعُرضت مبالغ مالية كبيرة على بريتني لكي تتحدث أمام الكاميرا عن رحلة حياتها قبل أن تصدر مذكراتها، بما في ذلك عرض من أوبرا وينفري، وفقاً للمصدر.

وأوضح المصدر أن بريتني قررت رفض العرض الأولي في عام 2021 لأنها “ما زالت تتأقلم مع الحياة المستقلة.. وقال المصدر إنه على الرغم من أن بريتني الآن “في وضع مختلف”، إلا أنه يبدو أن نجمة البوب لن يكون لها عرض تلفزيوني خاص في أي وقت قريب.

وكشف المصدر “لا يزال اقتراح المقابلة معقداً لبريتني التي لا تزال تواجه تحديات في التحدث إلى الغرباء بإسهاب، حول الجوانب الحميمة من حياتها”.

وأضاف المصدر “يعود القرار إلى بريتني بشأن ما إذا كانت تشعر بالاستعداد للتحدث أمام الكاميرا ومناقشة موضوعات الكتاب.. الحديث عن كل شيء بدءاً من سيطرة والديها، وعلاقتها بجوستين تيمبرليك، والأمومة والطلاق من كيفين فيدرلاين، ودخولها في المشاكل النفسية والوصاية”.

يذكر أن بريتني رفضت الكشف عن محتوى كتابها لعائلتها، بما في ذلك والدتها لين سبيرز وشقيقتها جيمي لين سبيرز قبل الإصدار، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية.وكالات