التخطي إلى المحتوى

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، الخميس، إن الحلف “سيدعم أوكرانيا حتى تنتصر في الحرب” ضد روسيا.

وفي مؤتمر صحفي عقده بالنرويج، قال ستولتنبرغ إن “الناتو لم يرصد أي تغيير في القوات النووية الروسية، الذي من شأنه أن يؤدي إلى تحرك للناتو”، مردفا: “لم نلحظ أي تغييرات تدفعنا إلى تغيير قواتنا وطريقة ترتيبها حتى الآن”.

ووجه ستولتنبرغ رسالة مباشرة إلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قائلا إنه “يستهين بالحلف”، وفقا لما نقلته وكالة رويترز.

وعندما سئل ستولتنبرغ عن الهجوم الأوكراني المضاد، قال إن “الأوكرانيين يحرزون تقدما، لكن هناك الكثير من عدم اليقين”.

وبدأت أوكرانيا هجومها المضاد في يونيو، بهدف استعادة الأراضي الذي احتلتها روسيا شرقي البلاد، لكنها لم تحقق سوى بعض التقدم المتواضع في مواجهة مقاومة شديدة من القوات الروسية على خط المواجهة.

وقال ستولتنبرغ إن “الحلف العسكري لديه مناقشات مستمرة حول كيفية إنهاء الصراع في أوكرانيا، والطريق نحو السلام”.

ومع ذلك، أشار إلى أن “على الأوكرانيين تحديد شروط السلام ودور الناتو هو دعمهم”. كما تطرق أمين عام حلف الناتو إلى “الدعم الواسع” لأوكرانيا الذي أظهره الكونغرس الأميركي “من الحزبين”.

ومنذ عام ونصف، بدأت دول حلف شمال الأطلسي وعلى رأسها الولايات المتحدة، تسليم أوكرانيا كميات كبيرة من الأسلحة والمساعدات الاقتصادية، لصد الغزو الروسي للجمهورية السوفيتية السابقة.

لكن أوكرانيا تريد المزيد، فهي تطالب بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، وما يأتي معه من ضمانة أمنية قصوى يوفرها نظام دفاع جماعي مع الأسلحة النووية.

وأقر الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في مايو 2023، بأن هذه الخطوة “غير ممكنة” قبل انتهاء النزاع، لكنه طلب “إشارة واضحة” للانضمام إلى الحلف بعد ذلك.