التخطي إلى المحتوى

تأهل فريق الشارقة إلى المباراة الفاصلة المؤهلة لدور المجموعات بدوري أبطال آسيا وسيلاقي فريق تراكتور الإيراني يوم 22 الجاري، بعد فوزه الثمين على ضيفه فريق باشوندارا كينغر البنغلاديشي بهدفين نظيفين خلال المواجهة التي جمعتهما أمس، على استاد الشارقة ضمن الملحق الآسيوي في الدور التمهيدي المؤهل لدور المجموعات في آسيا.

ورغم أن الشارقة لم يظهر بالمستوى الذي كان يتوقعه الجمهور في الشوط الأول، إلا أن الفريق بدا أكثر حيوية ونشاطاً في الشوط الثاني رغم الطقس الحار.

وأنهى الشارقة الشوط الأول متقدماً بهدف نظيف سجله البرازيلي لوان بيريرا «47» مستغلاً تمريرة عرضية صنعها البوسني ميراليم بيانيتش، وأضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني «72» لينهي آمال فريق باشوندارا في العودة إلى المباراة مجدداً.

وعانى الشارقة كثيراً أغلب فترات الشوط الأول وافتقد للتركيز واللمسة النهائية، على الرغم من أنه خاض المباراة بكامل نجومه الأساسيين باستثناء غياب الحارس عادل الحوسني والمدافع مانولاس بجانب المحترف التونسي الجديد فراس بالعربي.

وغابت خطورة خصوصاً البرازيلي كايو لوكاس والمهاجم الإسباني باكو ألكاسير وعثمان كامارا في الخط الأمامي في الشوط الأول، لكن لوان بيريرا المتألق نجح في ترجمة مجهود زملائه إلى فوز ثمين بتسجيله هدفي الفوز عل مدار الشوطين.

وقاد فريق باشوندارا أكثر من محاولة في الشوط الأول للوصول إلى مرمى الحارس درويش محمد، لكن محاولاته باءت بالفشل.

وخاض الشارقة المباراة بتشكيلة ضمت الحارس درويش محمد وفي الدفاع شاهين عبدالرحمن وعبدالله غانم وخالد الكعبي، وفي الوسط خالد الظنحاني وماجد سرور وميراليم بيانيتش ولوان بيريرا، وفي الهجوم باكو ألكاسر وكايو لوكاس وعثمان كامارا.

وشهدت الدقائق الأخيرة للمباراة محاولات مكثفة للشارقة لزيادة أهدافه في المباراة، وأجرى مدرب الفريق الروماني كوزمين تبديلات في صفوف الفريق قبل أن ينهي الشارقة اللقاء لصالحه 2-0.