التخطي إلى المحتوى


وجدت دراسة جديدة في مجال علم اللغة النفسي أن الأطفال في عمر 7 أشهر يستطيعون كشف البنية المتناظر للفسيفساء، مما يشير إلى قدرة تلقائية على استخراج البنية من الصور المعقدة.

وأجريت الدراسة بالتعاون بين مجموعة بحثية في جامعة الباسك وجامعات باريس وفيينا وبادوفا، واستهدفت معرفة كيفية اكتساب وتمثيل وتنظيم اللغة في أدمغة الأطفال، ونشرت النتائج في مجلة “بلوس وان”.

وتوصلت الدراسة إلى أن الأطفال “ميّزوا بين الفسيفساء المتناظرة وغير المتكافئة هيكلياً، ويعني ذلك أن الأطفال بارعون جداً في الكشف عن الهياكل والتناسق”. وتشبه الفسيفساء المتناظرة ترتيب الحروف (أ ب أ ب) وتشبه الفسيفساء غير المتكافئة (أ أ ب ب أ).

وتوفر نتائج الدراسة فهماً أفضل لـ “المهارات الأساسية للرضع في عمر 7 أشهر، والتي ستمكنهم من البدء في البداية ببعض الأجزاء التي يسهل الوصول إليها من القواعد اللغوية، والتكوين التدريجي لشيء معقد مثل قواعد اللغة”.

وقالت النتائج: “في هذه الدراسة، تمكنا من تحديد أن الأطفال قادرون على اكتشاف الهياكل تلقائياً وبسرعة. والآن نريد أن نفهم متى تبدأ هذه القدرة، ودرجة التفاصيل التي يحللون بها هذا الهيكل، وما هي جوانب الفسيفساء التي تسمح لهم بالكشف عن هيكلها، هل هي الشكل أو اللون أو كلاهما”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *