التخطي إلى المحتوى

هبط الدولار، الاثنين، وخسر بعض المكاسب التي حققها على خلفية بيانات توظيف قوية في الولايات المتحدة صدرت الجمعة، مع تراجع أسواق العملات عن رد فعلها الأولي.
وعززت بيانات التوظيف الأمريكية التي جاءت أعلى من المتوقع الأسبوع الماضي، قوة الدولار مقابل العملات الرئيسية.
ورأى المتداولون البيانات على أنها مؤشر على احتمال رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة بدرجة أكبر لمواجهة التضخم.
لكن هذا الصعود تراجع في التعاملات الأوروبية المبكرة، الاثنين، مع تراجع مؤشر الدولار إلى 106.25 بحلول الساعة 07:50 بتوقيت جرينتش بانخفاض 0.4% خلال اليوم، مقارنة بتسجيله أعلى مستوى له منذ عشرة أيام الجمعة، عند 106.930.
وتترقب الأسواق الآن، صدور بيانات التضخم الأمريكية، الأربعاء، لتلقي مزيد من المؤشرات على نشاط أكبر اقتصاد في العالم.
وتوقع محللون استطلعت «رويترز» آراءهم، تراجع التضخم السنوي إلى 8.7% في يوليو/تموز، مقارنة مع 9.1% سابقاً.
وتعافى الدولار الأسترالي بعد خسائره، الجمعة. وبحلول الساعة 07:51 بتوقيت جرينتش، ارتفع 0.9% في اليوم إلى 0.697 دولار.
كما صعد الدولار النيوزيلندي 0.4% إلى 0.627 دولار. وانخفض الدولار مقابل العملة اليابانية إلى 134.945 ين.
وتراجعت عوائد السندات في منطقة اليورو مجدداً بعد أن ارتفعت في أعقاب صدور بيانات التوظيف، الجمعة. وبدا أن السندات الإيطالية تجاهلت قرار وكالة موديز بخفض النظرة المستقبلية لإيطاليا.
وارتفع اليورو 0.2% ليصل إلى 1.02095 دولار. وصعد الجنيه الإسترليني 0.4% إلى 1.2118 دولار. (رويترز)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *