التخطي إلى المحتوى

فيينا، طهران – أ ف ب
قدّم الاتحاد الأوروبي «نصاً نهائياً» في ختام المفاوضات الرامية إلى إعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني، وفق ما أعلن مسؤول أوروبي الاثنين.
وقال المصدر، شرط عدم الكشف عن هويته،: «عملنا على مدى أربعة أيام وبات النص اليوم مطروحاً أمام كبار الممثلين، انتهت المفاوضات وهذا هو النص النهائي، ولن يعاد التفاوض عليه».
من جهتها، أكدت إيران أن «النص النهائي» لا يزال قيد المراجعة من قبلها، وستقدم «آراء إضافية» بشأنه، وفق ما أورد الاعلام الرسمي.
ونقلت وكالة «إرنا» عن مسؤول في وزارة الخارجية الإيرانية لم تذكر اسمه، أن طهران أبلغت الدبلوماسي الأوروبي انريكي مورا الذي يتولى تنسيق المباحثات «ردنا الأولي» على النص المقترح، وأنه «بطبيعة الحال، هذه البنود تحتاج الى مراجعة شاملة، وسننقل آراءنا الاضافية واعتباراتنا الى المنسق والأطراف الأخرى».
وبدأت إيران والقوى المنضوية في الاتفاق النووي مباحثات لإحيائه في أبريل 2021 في فيينا، بمشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة وبتسهيل من الاتحاد الأوروبي.
وقال المسؤول الأوروبي إن “الكرة الآن في ملعب العواصم المعنية، وسنرى ماذا سيحدث”، مضيفا أن “شخصا لن يبقى في فيينا” لإجراء أي مفاوضات إضافية.
وبينما شدد على “نوعية” النص، قال “نأمل بشدة بأن تتم الموافقة عليه”، وبأن يتم التوصل إلى اتفاق “في غضون بضعة أسابيع”.
وما تزال هناك عقبة رئيسية إذ تطالب إيران الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإنهاء قضية العثور على آثار لمواد نووية في مواقع إيرانية غير معلنة “بالكامل”.
وفي تعليقه على الأمر، قال المسؤول الأوروبي إن هذه القضية “لا علاقة لها بالاتفاق النووي. وفي الوقت نفسه، تصر إيران على أنها أساسية. آمل في أن تتوصل إيران إلى اتفاق بهذا الشأن مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إذ إن ذلك سيسهل العديد من الأمور”.
وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان الأحد “نعتقد أن على الوكالة الدولية حل مسائل الضمانات النووية المتبقية بالكامل، عبر اعتماد مسار تقني والنأي بنفسها عن المسائل المنحرفة سياسيا وغير البنّاءة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *