التخطي إلى المحتوى

قال مسؤول في البنك المركزي الأرجنتيني، إن بلاده ستخفض سعر الصرف الرسمي للبيزو إلى 350 مقابل الدولار، أي نحو 18% أقل من سعر الإغلاق يوم الجمعة.

وأضاف المسؤول، إن البنك المركزي سيرفع أيضاً سعر الفائدة الرئيس إلى 118% من 97% حالياً.

وتعاني الأرجنتين منذ فترة أزمة اقتصادية، ويتوقع أن تدخل كساداً هذا العام مع تجاوز التضخم السنوي نسبة 115%.

ودعم صندوق النقد الدولي البلاد بخطة إنقاذ قياسية بقيمة 44 مليار دولار في عهد الرئيس الأسبق موريسيو ماكري ولكن أعيد التفاوض على الاتفاق وإعادة تمويله في عهد الرئيس السابق ألبرتو فرنانديز.

وفي الأول من أغسطس الجاري، استحق على الأرجنتين سداد 454 مليون دولار للصندوق، فائدة للقرض، ولكن مجمل المبلغ ارتفع إلى 775 مليوناً عند إضافة الرسوم الإضافية المرتبطة بحجم الدين الكبير.