التخطي إلى المحتوى

أعلنت شركة «شعاع كابيتال» استقالة جاسم الصديقي من عضوية مجلس الإدارة من 14 أغسطس الجاري.

وكان الصديقي يشغل منصب العضو المنتدب للشركة.

ووفقاً لسوق دبي المالي، يمتلك جاسم الصديقي 25.3% تقريباً من رأس مال شركة «شعاع»، حتى 14 أغسطس 2023.

وقال جاسم الصديقي في منشور على موقع لينكدإن إنه يترك شعاع ليغزو عالم التكنولوجيا والأبحاث والأوساط الأكاديمية.

وأضاف «تماشياً مع هذا التحول وتطور توجهاتي وجهودي، قررت نقل حصتي في شعاع كابيتال لأمهد الطريق لمساهمين جدد».

وبحسب التقرير السنوي للشركة، كان الصديقي يمتلك 29.99 بالمئة من شركة شعاع حتى نهاية عام 2022، كما كانت دايركت أكسيس إنفستمنت تمتلك 27.3 بالمئة، ويمتلك الباهر للتطوير العقاري 8.32 بالمئة، ولم يمتلك أي مساهمين آخرين أكثر من خمسة بالمئة في نهاية العام الماضي.

ونقلت بلومبرج نيوز عن مصادر مطلعة لم تذكر أسماءها القول إن مساهمين في شعاع، يمتلكون بشكل جماعي أكثر من 50 بالمئة، ومن بينهم الصديقي، يتطلعون إلى بيع حصصهم ويجرون محادثات مع مستشارين محتملين.

وقالت بلومبرج إنهم يفضلون البيع لمشتر استراتيجي واحد أو لكونسورتيوم لكنهم قد يقررون عدم بيع حصتهم أو بيع جزء منها فقط.

وكانت «شعاع كابيتال» قد أعلنت صافي ربح عائد للمساهمين 20 مليون درهم في النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بخسائر بلغت 164 مليون درهم بالنصف الأول من سنة 2022.

وبلغ مجمل إيرادات الشركة 99 مليون درهم في النصف الأول من سنة 2023، (بزيادة 68% على أساس سنوي)، مدفوعاً بالإيرادات المتكررة، عبر جميع قطاعات الأعمال، ورسوم الأداء الناتجة عن قطاع إدارة الأصول.

وأكملت الشركة العام الماضي طرحاً عاماً أولياً بقيمة 100 مليون دولار لشركة استحواذ لأغراض خاصة في بورصة ناسداك بنيويورك.

وتأسست الشركة عام 1979، وقادت العديد من الصفقات الكبيرة في الشرق الأوسط.